تعتزم وكالة ناسا زيارة الكويكب 16 Psyche فى وقت أقرب من المقرر، إذ يعد هذه الكويكب هدف مهمة ناسا المقبلة إلى حزام الصخور العملاقة التى تطوق النظام الشمسى الداخلى.

 ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، ولم يقتصر الأمر على تقديم الإطلاق لسنة واحدة فقط، ولكن علماء ناسا وجدوا أيضا طريقة للوصول إلى 16 Psyche بشكل أسرع من خلال اتخاذ مسار أكثر كفاءة.

الطريق الجديد يعنى أن المركبة الفضائية لن تضطر إلى التأرجح حول الأرض لبناء السرعة ولن تمر بالقرب من الشمس، لذلك ستحتاج إلى حماية أقل للحرارة، ومن المقرر أن تصل فى عام 2026، أى قبل أربع سنوات من الموعد الأصلى.

ويعد الهدف الرئيسى من الرحلة هو جمع المزيد من المعلومات حول نظامنا الشمسى، فالكويكب 16Psyche يعد واحدا من الصخور الحائمة بحزام الكويكبات، وخلافا لبقية جيرانه، يبدو أن 16Psyche مصنوع من النيكل والحديد، تماما مثل جوهر الأرض.

Leave a Reply