قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس بالقدس، اليوم، إن مدينة القدس هي عاصمة فلسطين وهي العاصمة الروحية والوطنية لشعبنا الفلسطيني وقرار الرئيس الأمريكي الأخير لن يغير شيئا من طابع وهوية مدينتنا التي ستبقى عاصمتنا وقبلتنا وحاضنة أهم مقدساتنا.

وأضاف أن الفلسطينيين متمسكون بمدينتهم ولا توجد هنالك قضية فلسطينية بدون القدس ونحن لا نتحدث عن دولة فلسطينية بدون أن تكون القدس عاصمة لهذه الدولة، وان الحفاظ على مدينة القدس يحتاج إلى تظافر الجهود والى تعاون وثيق بين كافة مكونات شعبنا الفلسطيني فالقدس لنا وستبقى لنا وسنصونها بوحدتنا وإخوتنا وتضامننا وتلاقينا ودفاعنا عن هذه المدينة التي تحتضن هذا التراث الروحي والإنساني والحضاري والوطني.

Leave a Reply