استقبل المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أمس وفدا من شخصيات ووجهاء مدينة أريحا الذين قدموا التهنئة بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد، كما قاموا بجولة في البلدة القديمة من القدس والتقوا مع عدد من الشخصيات المقدسية وذلك تأكيدا على رفض قرار ترامب الأخير حول القدس وتأكيدا على أن القدس هي عاصمة فلسطين.

وقدم أعضاء الوفد التهنئة للمطران بمناسبة الأعياد الميلادية المجيدة، كما وجهوا التحية لكافة الشخصيات المقدسية على ما تقوم به دفاعا عن القدس في وجه ما تتعرض له من مؤامرات وتحديات ومخططات هادفة للنيل من مقدساتها وأوقافها والحضور الفلسطيني العريق فيها.

Leave a Reply