لو تحكم حسام حسن فى أعصابه وتصرفاته وتصريحاته لكان حالياً فى مكان أفضل مما هو فيه حالياً بكثير، لا يُمكن التقليل من النادى المصرى وجماهيريته وتاريخه، ولا يمكن التقليل من أى مدرب يتولّى تدريبه، لكن حسام حسن الذى يُقدم حالياً عروضاً ولا أروع مع المصرى كان بإمكانه أن يكون حالياً مديراً فنياً للأهلى أو الزمالك أو منتخب مصر، لأنه ببساطة واحد من أفضل من أنجبتهم الكرة المصرية عبر تاريخها الطويل.

حقق العميد حسام حسن إنجازات وبطولات كثيرة ورائعة مع الأهلي لا ينكرها إلا فاقد للوعى، وسار على درب البطولات مع الزمالك أيضاً، لذا أصبح واحداً من أفضل نجوم الكرة المصرية، لكن تصريحاته وتصرفاته دائماً ما تُقلل من رصيده لدى الجماهير.

حسام حسن يهاجم جماهير الأهلى عقب السوبر

فى مباراة السوبر الأخيرة بين الأهلي والمصرى، التى توّج بها الأول عقب الفوز بهدف وليد أزارو فى الإمارات، خرج حسم حسن ليُهاجم جماهير الأهلى، قائلاً، “لقد حققت بطولات للأهلى أفضل من رئيس النادى الحالى، فى إشارة لمحمود الخطيب، ونجحت فى إنعاش خزينة الأهلى بملايين الجنيهات عند احترافى فى سويسرا.

تصريحات حسام حسن أشعلت غضب الجمهور الأهلاوى، الذى يرفض الاقتراب أو التقليل من رموزه، بل إن عدداً من الخبراء والنقاد وجهوا “اللوم” لحسام حسن لأنه دائماً يدخل فى صراع وتبادل الاتهامات مع الجمهور، وهذا أمر خاطئ لأن الجماهير غالباً ما توجه انتقادات لأى لاعب أو مدرب ومطلوب من نجوم الكرة أن يتعاملوا مع هذه الانتقادات بنوع من الحكمة والصبر.

العميد ينتقد الزمالك بسبب الثلاثية

ولم يكتف حسام حسن بما قاله عن الخطيب والأهلى، وراح يهاجم الزمالك أيضاً قائلا، “لم أخسر من الأهلى بالثلاثة مثلما حدث مع الزمالك”، فى إشارة لخسارة الأبيض من الأحمر بثلاثية نظيفة فى الدورى قبل أيام.

وأثارت تصريحات المدير الفنى للمصرى غضب الجمهور الزملكاوى أيضاً، الذى هاجم حسام حسن كثيراً لدرجة جعلت بعض نجوم الفارس الأبيض يردون على حسام حسن، وأبرزهم النجم الكبير حازم إمام الذى رفض اتهامات مدرب المصرى وعبّر عن غضبه منها.

المدير الفنى للمصرى يُشعل غضب الزملكاوية بقميص الأهلى

ليست المرة الأولى التى يخسر فيها حسام حسن جمهور الناديين، فقبل عام ونصف العام تقريباً، وتحديداً فى سبتمبر عام 2016 عندما خسر المصرى من الزمالك 1/ 2 في الجولة الثالثة من بطولة الدورى الموسم الماضى، أشعل حسام حسن مواقع التواصل الاجتماعي عندما رفع قميصا أحمر يرمز للأهلى فى وجه جمهور الزمالك.

ثم رفع قميصًا أخضر يرمز للنادى المصرى البورسعيدى، ويشير إلى أن اللونين الأحمر والأخضر فى قلبه، ولم يكسب حسام حسن وقتها تعاطف جمهور الأهلى، بل إن الأخير انقلب عليه لأنه _ أي حسام حسن_ كثيراً ما هاجم رموزه.

ويحتاج حسام حسن لأن يكون هادئاً فى تصرفاته، فقد قدم مباراة كبيرة أمام الأهلى، وكان بإمكانه الفوز وحصد السوبر، وحتى بعد خسارة اللقب استحق تحية الخبراء، لكن تصريحاته عن الأهلي والزمالك أشعلت مواقع التواصل الاجتماعى وجعلته يخسر كثيراً.

 

Leave a Reply