أكد الملحن والمغنى الأمريكى، ريتشارد ملفيل هول، أن بعض ضباط وكالة المخابرات المركزية، طلبوا منه نشر إشاعات حول وجود علاقات غير مقبولة بين الرئيس دونالد ترامب، وروسيا.

وبحسب ما نقلته شبكة “روسيا اليوم” الإخبارية، عن وكالة تاس الروسية، أفاد موقع  Pitchforkالموسيقى الأمريكى، بتلك المعلومات، والذى ذكر أن هذا المغنى الذى يحمل الاسم المستعار “موبى”، كان قد نشر فى مواقع التواصل الاجتماعى بالإنترنت، فى فبراير 2017، تسجيلات زعم فيها بأن الملف الموجود عن ترامب، موثّق.

ويقول الموقع، إن موبى، أدلى بهذه التصريحات فى مقابلة مع محطة الإذاعة الموسيقية WFPK (تتخذ من كنتاكى مقرا لها)، ويؤكد موبى، أنه قبل عام تقريبا، التقى بأصدقاء يعملون فى أجهزة المخابرات الأمريكية، وكانوا خلال ذلك فى غاية القلق بسبب نشر ما يسمى بـ”ملف ترامب”، الذى يزعم بأن موسكو تملك مآخذ ملموسة ضد ترامب، وشدد هؤلاء على أن معلومات الملف، موثوقة.

ويقول موبى، إنه كان واثقا من صحة كل ذلك، مضيفًا “قدموا لى بعض المعلومات، وقالوا، لديك عدد كبير من المشتركين على الشبكات الاجتماعية، هل يمكنك نشر هذه المعلومات؟”، وبالفعل نشر موبى، فى فبراير 2017، سلسلة التسجيلات فى الشبكات الاجتماعية، نقلا عن أصدقاء فى واشنطن، وشدد على أنها موثوقة دون أن يقدم أى دليل على صحة ذلك.

Leave a Reply