أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي موقف مصر الواضح والثابت بشأن التوصل إلى حل عادل وشامل، يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال لقاء السيسي اليوم بقصر الاتحادية مع ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، للتباحث حول سبل تطوير مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما تناول اللقاء الملفات الإقليمية المختلفة، ومن بينها الأوضاع في ليبيا وسوريا، حيث تم استعراض تطورات الجهود المبذولة للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة.

وفيما يتعلق بتطورات القضية الفلسطينية، أكد الرئيس موقف مصر الواضح والثابت بشأن التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن على الولايات المتحدة باعتبارها الراعي الرئيسي لعملية السلام في الشرق الأوسط أن تعيد إحياء ودفع عملية المفاوضات من جديد وفق مقررات الشرعية الدولية.

وقد أوضح وزير الخارجية الأمريكي من جانبه أن هدف الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة الرئيس “ترامب” هو حل القضية بشكل عادل، وأنها ستواصل جهودها لتحقيق هذا الهدف.

Leave a Reply