يدشن الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط، غدا الخميس، كاتدرائية شهداء الإيمان بقرية العور، (مسقط رأس العدد الأكبر من شهداء ليبيا الـ ٢٠)، شمال محافظة المنيا، يعقب التدشين صلاة القداس الإلهي بالكاتدرائية.

ويتزامن تدشين الكاتدرائية مع أول احتفال رسمي بعيد شهداء العصر الحديث، الموافق غدا الخميس «١٥ فبراير.. ٨ أمشير».

يذكر أن المجمع المقدس أقرَّ في جلسته المنعقدة في يونيو الماضي، اعتبار يوم ٨ أمشير من كل عام عيد شهداء العصر الحديث، وهو اليوم الذي تعيد فيه الكنيسة أيضًا بعيد دخول السيد المسيح الهيكل.

كان عشرون من أبناء قرية العور (الشهداء) وبعض القرى المجاورة لها، قد استشهدوا ذبحًا بليبيا في فبراير من عام ٢٠١٥، على يد تنظيم داعش الإرهابي، بعد أن تمسكوا بإيمانهم حتى لحظاتهم الأخيرة.

Leave a Reply