14 فبراير موعد ينتظره الكثيرون من مختلف الأعمار في كل بقاع الأرض سواء كان شابا أو عجوزا، وذلك للاحتفال بعيد الحب ويسيطر اللون الأحمر على كل الأجواء رمزا للحب والعشق.

ارتفاع أسعار هدايا عيد الحب دفع العشاق لشراء، الهدايا الرمزية رخيصة الثمن ليعبرون فيها عن مدى حبهم لنصفهم الثاني.

“الواحدة بـ7 ونصف والـ3 بعشرين جنيه” كلمات يرددها شاب يدعى يس، ويفترش ببضاعته أحد النواصى بمنطقة الدقى لمساعدة الأحبة لتقديم هدية لشريكه بمبلغ مالي بسيط وفى متناول في أيدي الجميع.

ويقول يس، إنه قرر إعداد هذه القلوب في هذا التوقيت من كل عام، يتم كسوتها باللون الأحمر وكتابة جميع الألقاب والأسماء عليها ويفترش بها على أحد النواصى ويعرضها للبيع بداية من شهر فبراير حتى منتصف الشهر.

وقال، السعادة تغمرني عندما أجد السعادة على وجه الأحبة والعشاق وأتمنى أن يستمر هذا اليوم طوال أيام السنة.

Leave a Reply