توفى زعيم المعارضة فى زيمبابوى مورجان تسفانجيراى، بعد صراع طويل مع مرض السرطان مما يلقى بحزب حركة التغيير الديمقراطى الذى كان يتزعمه فى حالة غموض بعد أقل من ثلاثة أشهر من إطاحة الجيش بروبرت موجابى الذى حكم البلاد لفترة طويلة. وتوفى تسفانجيراى فى جنوب أفريقيا عن عمر يناهز 65 عاما.

وقال إلياس مودزورى نائب رئيس الحزب لرويترز “أؤكد أنه توفى هذا المساء. أبلغتنى الأسرة بذلك“.

ومن المقرر إجراء الانتخابات خلال ستة أشهر. وتترك وفاة تسفانجيراى حزبه فى حالة فوضى فيما يصب فى صالح حزب الاتحاد الوطنى الأفريقى الزيمبابوي الجبهة الوطنية الحاكم والذى يتزعمه حاليا إمرسون منانجاجوا النائب السابق لموجابي.

ورغم أن تسفانجيراى تعرض لانتهاكات جسدية خطيرة على يد قوات الأمن، شملت إصابات خطيرة فى الرأس فى حبس الشرطة فى 2007، فقد مضى ليشكل علاقة عمل مضطربة مع موجابى فى حكومة ائتلافية فى الفترة من 2009 حتى 2013.

Leave a Reply