كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن مرضى التهاب الأمعاء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “Medical Xpress”، وجد الباحثون بعد  تحليل للبيانات الطبية التى شملت على أكثر من 17.5 مليون مريض أن الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء هم في خطر مرتفع لنوبة قلبية، بغض النظر عما إذا كان أو لم يكن لديهم عوامل الخطر التقليدية لأمراض القلب مثل ارتفاع الكوليسترول في الدم أو إرتفاع ضغط الدم والتدخين.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 هم الأعلى تعرضاً للمرض، وفقا لبحث قدم في الدورة العلمية السنوية الـ 67 لأمراض القلب الأمريكية.

وقال الدكتور “محمد بانهوار”، أستاذ الباطنة بمركز كليفلاند الطبي إن المرضى الأصغر سنا الذين يعانون من التهاب الأمعاء لديهم حوالي تسعة أضعاف خطر الإصابة بأزمة قلبية بالمقارنة مع أقرانهم في نفس الفئة العمرية الذين لم يكن لديهم المرض.

وأظهرت دراسات مختلفة أن الأشخاص الذين يعانون من حالات التهابية مزمنة أخرى، مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي، هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

وأضاف “بانهوار” إن نتائج هذه الدراسة تفتح المجال لمزيد من البحث في العلاقة بين أمراض القلب والأمعاء، بما في ذلك الاستفادة من استخدام العقاقير المضادة للالتهابات للسيطرة على مخاطر القلب والأوعية الدموية في المرضى الذين يعانون من التهاب الأمعاء

Leave a Reply