قريبا يمكن لأجهزة الكمبيوتر التى تتبع عادات الكتابة الخاصة بك أن تتنبأ بما إذا كنت رجلا أو امرأة بدقة تصل إلى 95.6 %، وفقا لدراسة جديدة للتحقيق الرقمى، نشرت على موقع ” iflscience” الأمريكى.

ويطلق على هذه التقنية اسم “ديناميكيات المفاتيح”، إذ ترصد القياسات الحيوية السلوكية، وتعمل مثل ميزة التعرف على الوجه بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، ولكن بدلا من إنشاء “قالب” استنادا إلى الصور الخاصة بك،  يتتبع البرنامج ضغطات المفاتيح الخاصة بك.

باستخدام برنامج يسمى “إسكويزيو”، قضى الباحثون 10 أشهر لجمع البيانات من 75 متطوعا، ووجدوا أن نظام الكمبيوتر قد توقع جنس المستخدم بدقة بلغت أكثر من 78 %، وكان الوقت الذى يستغرقه المستخدم فى الضغط بين مفتاحى “N” و “O” الدليل الأبرز لتحديد الجنس، على الرغم من أن البرنامج لم يمكنه تحديد أى جنس يستخدم تلك المفاتيح بشكل أسرع أو بشكل أكثر فى كثير من الأحيان.

جدير بالذكر أن هذه التكنولوجيا كانت موجودة منذ الحرب العالمية الثانية عندما تم اكتشاف أن مشغلى التلغراف يمكن أن يكونوا حلفاء أو أعداء، على أساس أسلوبهم فى كتابة شفرة مورس.

وقد تم إدخال هذه التكنولوجيا فى السبعينات من القرن العشرين، حيث امتد مجال القياسات الحيوية السلوكية إلى ما وراء لوحة المفاتيح، واستخدم لتحديد الصفات الشخصية مثل طريقة سير الشخص وصوته وتوقيعه وحتى طريقة استخدام ماوس الكمبيوتر.

Leave a Reply