ترأس المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماع الحكومة الأسبوعى وتم خلاله مناقشة عدد من الملفات.

ومن جهته قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، إن مجلس الوزراء وافق فى اجتماعه الأسبوعى اليوم، على إضافة سحارة جديدة لمصرف الرهاوى بتكلفة 32 مليون جنيه.

وأضاف وزير الرى فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن هذه السحارة تنفذها شركة المقاولون العرب، بهدف زيادة التصرفات المائية على سحارة الرهاوى بمنطقة أبو رواش وزنين.

وتمر السحارة تحت الرياح الناصرى والرياح البحيرى، بهدف عدم تأثر الاراضى الزراعية فى هذه المنطقة.

وقال وزير الموارد المائية والرى إن هناك خطة حكومية للتوعية بأهمية ترشيد استهلاك المياه فى إطار تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

وأضاف وزير الرى أنه تم إنتاج أفلام كرتون للأطفال يمكن عرضها فى القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية مجانا لتوعية الأطفال، بالإضافة إلى أن الوزارة تجرى مسابقات ذات جوائز بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم.

وأشار إلى أن هناك بروتوكول تعاون مع وزارة الأوقاف والكنيسة من أجل قيام الأئمة والواعظين بحث الناس على ضرورة الحفاظ على المياه وترشيد الاستهلاك.

ومن جانبه قال المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة إن الحكومة وافقت على اتفاقية إقامة المنطقة الصناعية المصرية الروسية بشرق بورسعيد بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتم إحالة الاتفاقية لمجلس الدولة.

وأوضح فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن الاتفاقية ستعرض على مجلس الدولة ومجلس النواب، مشيرا إلى أن الاستثمار الأولى بالمنطقة يبلغ 190 مليون دولار للبنية التحتية والمنطقة بالكامل بعد انتهائها ستكون استثماراتها فى حدود 7 مليارات دولار.

وأوضح أن المنطقة الصناعية المصرية الروسية ستوفر 35 ألف فرصة عمل، وإنها ستقام على مساحة 5.250 مليون متر مربع.

وقالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى إن الحكومة، وافقت على عدد من الاتفاقيات الدولية منها الدعم المقدم من البنك الأفريقى للتنمية.

وأوضحت فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن الحكومة وافقت على 3 منح مهمة منها منحة بـ50 مليون دولار تخص مشروعات الصرف صحى ومنحة من الجانب الامريكى بـ30 مليون دولار ومنحة بـ18 مليون دولار.

وأشارت إلى أن مصر تسلمت خلال الساعات الماضية الشريحة الثالثة من قرض البنك الدولى البالغة مليار دولار.

وأضافت وزيرة الاستثمار فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء أن مصر تسلمت 500 مليون دولار أخرى من الشريحة الثالثة والأخيرة من قرض البنك الأفريقى للتنمية.

وأشارت الدكتورة سحر نصر إلى أن مصر تسلمت أيضا تعهدات مجموعة الدول الصناعية السبعة الكبرى(g7) بقيمة 150 مليون دولار، كما تسلمت خلال الأسبوع الماضى 250 مليون دولار من ألمانيا و170 مليون دولار من فرنسا.

وفى السياق ذاته استقبل المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، فورتناتو أوفا، رئيس بنك التنمية لدول وسط أفريقيا للتعرف على أنشطة البنك وبحث سبل التعاون معه، حيث يعد البنك مؤسسة مالية تم تأسيسها بهدف دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمجموعة الاقتصادية والنقدية لدول وسط أفريقيا.

وقد صرح السفير أشرف سلطان المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء بأن رئيس بنك التنمية لدول وسط أفريقيا قد أشاد فى مستهل اللقاء بالدور المحورى لمصر باعتبارها شريك قوى للتنمية فى أفريقيا ضارباً المثل بالدور الذى قامت به الشركات المصرية فى تنمية غينيا الاستوائية، معرباً عن تطلعه إلى دعم مصر للبنك وزيادة أطر التعاون معه باعتباره نافذة هامة لزيادة التعاون بين مصر وأشقائها فى أفريقيا وأداة لتمويل مشروعات تنموية فى مجالات مختلفة، فضلاً عن فتح مجالات للتعاون بين القطاع الخاص بما يسهم فى تحقيق التنمية المستدامة فى البلدان المستهدفة وتوفير فرص العمل وتحسين الظروف المعيشية وتخفيف حدة الفقر.

ومن جانبه رحب رئيس مجلس الوزراء برئيس بنك التنمية لدول وسط أفريقيا، منوهاً إلى حرص مصر على تنمية علاقاتها مع البنك وإمكانية دراسة فرص التعاون المقترحة معه، مشيراً إلى تجارب مصر فى التعاون مع عدد من المؤسسات الدولية. وأكد رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء على حرص الحكومة المصرية على القيام بدورها والمساهمة فى تحقيق التنمية الاقتصادية فى القارة الأفريقية فى ظل الموارد الطبيعية والبشرية التى تمتلكها القارة والتى تؤهلها إلى القيام بدور رائد فى السوق العالمية.

Leave a Reply