استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية مملكة البحرين، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، وسفير البحرين بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن وزير الخارجية البحريني نقل للرئيس رسالة من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، تضمنت التأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وخصوصيتها وسبل تعزيزها خلال المرحلة المقبلة، فضلًا عن تكثيف التشاور حول الأوضاع الإقليمية في ضوء دور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط كقوة تعمل من أجل الاستقرار والسلام.

وأوضح وزير خارجية مملكة البحرين حرص بلاده على مواصلة التنسيق مع مصر في كافة المواقف التي تسهم في مواجهة التحديات التي تموج بها المنطقة، وتهدد أمن وسلامة الدول العربية، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس طلب نقل تحياته لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، مؤكدًا تميز وقوة العلاقات المصرية البحرينية، وما يجمع البلدين من تاريخٍ مشترك ومصيرٍ واحد.

كما أعرب الرئيس عن حرص مصر على ضمان أمن واستقرار البحرين ومنطقة الخليج العربي باعتبار أمن الخليج جزءًا لا يتجزأ من أمن مصر القومي.

وأكد الرئيس حرص مصر على مواصلة العمل على تطوير ودفع التعاون المشترك بين البلدين في جميع المجالات، من أجل تحقيق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وذكر السفير بسام راضي أن اللقاء تطرق إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة فيما يتعلق بسبل تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، واستعراض الجهود الجارية من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضي تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.

Leave a Reply