تفتتح غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى غدا السبت جناح الأسر المنتجة والمشروعات الصغيرة بمعرض عيد الأم بفندق سوفيتيل الجزيرة والذي يقام لمدة يوم واحد ويعد المعرض الأول الذي يقام بالشراكة مع معارض القطاع الخاص والبنك الدولي.

ويشارك في المعرض مجموعة من الأسر المنتجة المتميزة والتي حققت نجاحات كبيرة خلال الفترة الماضية في معارض داخل مصر وخارجها، وسوف تمثل الأسر المشاركة عدة محافظات على رأسها شمال سيناء وجنوب سيناء والأقصر وقنا وسوهاج والمنوفية والقاهرة.

وتشارك الأسر المنتجة في المعرض بمجموعة منتجات تراثية وأعمال يدوية من التصميمات الجديدة من الخشب الطبيعي والمفروشات والملابس المطرزة يدويًا، أيضًا السجاد الحرير والصوف والكليم والجوبلان والمشغولات الفنية ومشغولات الألباستر والنحاس والصدف والخوص والبامبو ومنتجات الزجاج بالإضافة إلى الصناعات الغذائية.

وصرحت والي أن الوزارة تحرص على دعم أنشطة الأسر المنتجة لما تقدمه من أعمال حرفية وتراثية، ولأنها تساهم في تسويق المنتجات التراثية المصرية مما يعد انطلاقًا للمنتج المصرى ومنافسته في السوق العالمى بأسعار اقتصادية تناسب كافة الدخول حيث يتميز بالجودة والطابع المصرى الخالص.

وأضافت الوزيرة أن الأسر المنتجة حققت نجاحًا في معارض ديارنا التي أقيمت في عدة محافظات وامتد نجاحها حتى خارج مصر وكان آخرها معرض الحرف اليدوية المصرية بدولة الكويت الشقيقة في الشهر الماضى، كما أضافت أن الأسر المنتجة تمثل نموذجًا لإعلاء قيم العمل وزيادة الدخل وتحسين المستوى المعيشي للأسرة.

وأوضحت والي أن الخدمات المقدمة من الوزارة إلى المستفيدين من مشروع الأسر المنتجة تتمثل في خدمات تدريبية تتمثل في تزويدهم بالمهارات الأساسية اللازمة للمشروع لتحسين المنتج ليصبح قادرًا على المنافسة، أيضا خدمات تدريبية بمراكز إعداد الأسر المنتجة ومراكز التكوين المهني، هذا بالإضافة إلى منح قروض عينية كالمعدات والخامات والتصميمات لتشغيل المشروع وقروض نقدية لمواجهة نفقات التشغيل وخدمات فنية وتوجيهية من خلال مركز التصميم والنماذج لتزويد المستفيدين بالتصميمات المبتكرة لتحسين الأداء وتلبية احتياجات السوق ثم تكتمل منظومة الخدمات المقدمة بمعاونة المستفيدين في تصريف المنتجات عن طريق إقامة المعارض الدائمة والموسمية.

Leave a Reply