لا حديث يعلو فى الشارع الكروى عن الاهلي وعبد الله السعيد، وتطورات أزمة تجديد عقد صانع ألعاب الفريق الأحمر  مع ناديه، والذى ينتهى بنهاية الموسم الحالى، فى ظل الأنباء المتواترة عن صعوبة استكمال العلاقة بين الطرفين، بسبب رغبة اللاعب فى تأمين مستقبله بعرض مادى مغرٍ من أحد الأندية الخليجية.

ونستعرض فى السطور التالية أهم الفوازير الغامضة فى أزمة السعيد مع الأهلى..

1_ متى يعلن السعيد القرار النهائى؟

هذا السؤال يحتاج إجابة حاسمة من عبد الله السعيد، فهو مطالب بالخروج وتوضيح موقفه بشكل نهائى، سواء بالرحيل عن الأهلى أو حتى الاستمرار، لاسيما بعدما أصبحت أزمته قضية رأى عام تشغل مساحة واسعة بين جماهير الكرة ما بين مؤيد ومعارض.

2_هل طلب السعيد تمديد تعاقده مع الأهلى بالدولار؟

أنباء كثيرة تواترت داخل الأهلى حول طلب عبد الله السعيد من إدارة الأهلى التعامل معه مادياً فى عقده الجديد بالدولار، إن إراد مسئولو الفريق الأحمر استمراره بالفريق، وهى الإنباء التى تحتاج لتوضيح كامل للرأى العام فى ظل الاستياء الذى سيطر على السواد الأعظم من جماهير الأهلى، والتى رفضت مطالب اللاعب ورحبت برحيله.

3_لماذا أعلن حسام البدرى وجود انفراجة فى الأزمة؟

قبل انطلاق مباراة الأهلى ومونانا الجابونى، فى ذهاب دور الـ32 لدورى الأبطال الأفريقى، خرج حسام البدرى المدير الفنى للفريق الأحمر فى تصريحات تليفزيونية، طالب فيها الجماهير بالصبر على عبد الله السعيد، مؤكداً وجود انفراجة بين اللاعب والأهلى، وأن حسم التجديد سيكون عقب المباراة، ورغم فوز الأهلى برباعية دون رد وتسجيل السعيد هدفين منها، لم تنته الأزمة حتى الآن، ما يدفع البدرى لتوضيح كواليس تصريحاته وهل انتهت الانفراجة أم مازالت قائمة.

4_ما علاقة عبد الله السعيد بالصفقة السوبر للزمالك؟

أعلن مسئولو الزمالك عزمهم التعاقد مع صفقة سوبر مقابل 40 مليون جنيه، دون الإعلان عن هوية اللاعب المنتظر انضمامه للقلعة البيضاء، الأمر الذى دفع البعض للربط بين الصفقة ورحيل عبد الله السعيد عن الأهلى وانضمامه للفريق الأبيض، لاسيما بعد توالى تصريحات وكلاء لاعبين وإعلاميين حول وجود جلسة جمعت السعيد ومسئولى الزمالك، الأمر الذى أصبح لغزاً يحتاج إلى تفسير من السعيد ومسئولى القلعة البيضاء.

Leave a Reply