استمرارا لأزمة معاشات نقابة المهن التعليمية، اشتكى عددا من أعضاء النقابة المستحقين للمعاشات، عدم انتظام حصولهم على دفعات المعاشات، والتى يحصلون عليها كل 3 أشهر، بجانب اشتراط النقابة فى تلك المرة استخراج بيان معاشات من التأمينات الاجتماعية، معتبرين ذلك إهانة توجهها لهم نقابتهم بعد تأديتهم عملهم وواجبهم، بالوقوف طوابير انتظارا لإثبات أنهم مازالوا على قيد الحياة.

شكاوى المعلمين من تأخر صرف المعاشات

سمير محمد الكلاف، موجه عام كمبيوتر وتكنولوجيا معلومات سابق، بمحافظة البحيرة، قال أنه خرج على المعاش منذ 16 شهر، ولم يتقاض سوى معاش 6 أشهر فقط، مشيرا إلى أنه حين حاول الاستعلام عن السبب كانت إجابة النقابة الفرعية بدمنهور هو عدم توافر الموارد المالية اللازمة لسدادها، مشيرًا إلى أنه عندما بدأ أصحاب المعاشات فى الصراخ من تلك المشكلة، طالبتهم النقابة بإحضار مفردات المعاشات من التأمينات الاجتماعية، وتصوير بطاقة الائتمان الخاصة بكل معلم على المعاش منهم.

وأضاف الكلاف، لـ”اليوم السابع”: عندما سألنا عن السبب قالوا: أن هناك معلمين بالمعاش توفاهم الله، وهناك من يأخذ معاشا بدلا عنهم، لكن ما أثار غضبنا جميعا، هو أننا عندما توجهنا لمكتب التأمينات الاجتماعية لاستخراج بيان المعاشات، فوجئت بأن هناك أساتذة لى، منهم من تعدى الثمانون عاما يقف فى الطابور منتظرا دوره فى الحصول على مفردات معاشه، والغريب أن هذا المعاش هو 120 جنيها شهريا فقط، مستنكرا عجز نقابة المعلمين فى التعرف على المعلمين الذين توفوا عن طريق السجل المدنى بشكل مباشر، للتحقق من الأحياء والأموات.

موجه على المعاش: أحصل على 110 جنيهات فقط فى الشهر

وتابع الموجه السابق:” منذ 40 عاما أسدد معاشات، وفى النهاية أحصل على 110 جنيهات فقط فى الشهر، أى إهانة للمعلم تلك؟ وفى النهاية يطالبوننا بالحصول على مفردات معاش لإثبات أننا مازلنا على قيد الحياة، أين دور النقابة فى ذلك؟ منذ أكثر من 3 أشهر لا أحصل على المعاش، رغم أن أعدادنا كمعلمين تصل إلى مليون و800 ألف عضو يسددون مستحقات النقابة، أين تذهب أموالهم؟”.

من جانبه، قال إبراهيم شاهين وكيل نقابة المهن التعليمية، أن النقابة تسدد معاشات كل 3 أشهر قيمتها 104 ملايين جنيه، لـ400 ألف عضو على المعاش، و200 ألف من الورثة، موضحا أن النقابة طالبت أعضائها المستحقين للمعاشات باستخراج بيان معاشات، نظرا لأنه لن يصرف المعاش بدءا من أول أبريل المقبل، إلا لمن أحضر بيان معاشات وخاصة الورثة، فى حين أن الأعضاء قد يتم منحهم فرصة أخرى للانتهاء منه، فى ظل سوء حالة صندوق معاشات النقابة.

النقابة: اكتشافنا أعضاء متوفيين ويقوم أشخاص آخرين بصرف معاشاتهم

ولفت إبراهيم، فى تصريحاته لـ”اليوم السابع”، إلى أن هناك معاشات 3 أشهر والخاصين بدفعة أبريل 2017، ستستمر متأخرات لكل المعلمين على النقابة، مؤكدا أن النقابة لم تطالب أعضائها ببيان المعاشات منذ 4 سنوات، إلا أنه نتيجة لاكتشافها أن بعض الأعضاء المتوفيين أو خارج البلاد يقوم أشخاص أخرين بصرف معاشاتهم، أو أسر متوفى بلغ أبنائهم السن القانونى وبالتالى أصبحوا غير مستحقين، مازالوا يحصلون على المعاشات، مما دفع النقابة للتحرك لضبط عملية الصرف.

وأكد وكيل نقابة المعلمين، أن الشئون الاجتماعية وزارة منفصلة ولا تملك النقابة وسيلة لإلزامها بأى إجراء لإعلامها ببيانات أعضائها، قائلا: ورغم ذلك حاولنا التواصل مع التأمينات بإرسال قوائم الأعضاء لهم وموافاتنا بالبيانات لتقليل الضغط على المكاتب بالمحافظات، لكنهم رفضوا إلا قليلا منها، لافتا إلى أنه تم تشكيل لجنة بالنقابة لإعدام عدد من الفيزا كارد الخاصة بغير المستحقين طبقا للقانون، والذين تم اكتشافهم، لافتا إلى أنه عند بداية تولى لجنة تسيير الأعمال لمهام النقابة، كانت إجمالى قيمة المعاشات لكل دفعة 86 مليون جنيه، وعند تطبيق نظام الفيزا تم توفير 6 ملايين جنيه، وبالتالى تعمل النقابة فى عدة اتجاهات للحفاظ على أموال النقابة.

Leave a Reply