التقى وزير القوى العاملة، محمد سعفان، اليوم السبت، بمكتبه بديوان عام الوزارة، وفد مؤسسة “صناع الخير للتنمية” ضم كلا من مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء المؤسسة، والمهندس أسامة، حسين عضو مجلس الأمناء، لبحث سبل التعاون بين الوزارة والمؤسسة لرعاية العمالة غير المنتظمة صحيا.

ويأتي ذلك إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة بالعمل على توفير غطاء تأميني للعمالة الحرة في مصر بجميع فئاتها، واتخاذ إجراءات ومسارات تأمينية مكملة لـ “شهادة أمان” التي تم إطلاقها مؤخرًا.

وقال إن الوزارة تعكف حاليا لحصر وتسجيل العمالة غير المنتظمة على مستوى 27 محافظة حتى يتسنى عمل آلية لتصنيفهم، ووضع خطة لتشغيلهم بالتعاون مع المحافظين في جميع المحافظات، تمهيدا لتوفير الرعاية والحماية والمظلة التأمينية لهم بالتعاون مع الوزارات المعنية.

وأشار “سعفان” إلى أنه من المقرر أن يتم توقيع بروتوكول تعاون مع مؤسسة “صناع الخير” الأسبوع الحالي لرعاية العمالة غير المنتظمة وأسرهم صحيًا من خلال قوافل طبية تتكفل بها المؤسسة بالتنسيق مع مديريات القوى العاملة التابعة للوزارة بالمحافظات، على أن يتم البدء في تنفيذ البروتوكول من أول أبريل المقبل، وسوف تتكفل المديريات بتوفير الأماكن للقوافل لتقديم خدمة الكشف الطبي على هذه العمالة وأسرهم مجانا.

وسوف تقوم مديريات القوى العاملة بالمحافظات بعمل الدعاية اللازمة لتوعية العمالة للتوجه للأماكن المخصص للقافلة لإجراء الكشف اللازم، فضلا عان تحمل نقل الحالات التي تحتاج إلى إجراء عمليات من قريتهم إلى القاهرة.

ومن جانبه أوضح “زمزم” أن المؤسسة تقوم بإرسال قوافل طبية للقرى الأكثر احتياجًا في 10 محافظات، وتستهدف ألف مريض في كل قافلة، وتتطلع للتعاون مع الوزارة من أجل رعاية العمالة غير المنتظمة في القرى والمحافظات صحيًا، فضلا عن إرسال قوافل طبية لرعاية العمالة التي تعمل في تنفيذ المشروعات التنموية القومية، على أن تكون البداية بمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة.

ومن جانبه رحب الوزير بالتعاون مع المؤسسة في هذا الشأن مبديا استعداد الوزارة للتنسيق مع الإدارة الهندسية للقوات المسلحة لإرسال تلك القوافل لرعاية العمالة غير المنتظمة التي تعمل في تنفيذ المشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة.

Leave a Reply