رصد “اليوم السابع” خلال تغطيته للصحف الأجنبية العديد من التقارير اليوم السبت، وفى مقدمتها إلقاء هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى عربى الضوء على تداعيات محاولة اغتيال الجاسوس الروسى السابق سيرجى سكريبل وابنته يوليا فى بريطانيا بعد تعرضهما لمادة تستهدف الأعصاب.

وقالت إن وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد، ترأست اجتماعا للجنة الطوارئ الحكومية “كوبرا”، فى ظل استمرار التحقيقات. ولا يزال يرقد سكريبل 66 عاما، وابنته 33 عاما، فى المستشفى بحالة صحية حرجة.

ووصفت راد، التى زارت مكان الحادث فى مدينة سالزبيرى، الهجوم بأنه “بشع” وانتشر نحو 180 جنديا من الجيش البريطانى فى المدينة.

وسعى عضو البرلمان البريطانى عن مدينة سالزبيرى، جون جلين، إلى طمأنة ناخبيه، قائلا: “إن مجموعة كاملة من الأدوات تحت تصرفنا”، حالما نتأكد ممن يقف وراء ذلك الهجوم، بحسب بى بى سى.

ويعد اجتماع لجنة كوبرا هو الثانى خلال أسبوع، ويأتى بعد أربعة أيام من تولى شرطة مكافحة الإرهاب مسئولية التحقيقات.

وزارت وزيرة الداخلية مستشفى مقاطعة سالزبيرى، حيث يعالج سكريبل وابنته، لكن راد لم تعط أى تفاصيل عن عنصر الأعصاب المستخدم، أو كيف وصل إلى جسم سكريبل وابنته.

ومنعت الشرطة الجمعة الوصول إلى قبر زوجة سكريبل وابنه فى سالزبيرى. وطلبت وحدة مكافحة الإرهاب فى شرطة لندن مساعدة الجيش، فى “إزالة عدد من المركبات والأشياء من مكان الحادث”، بما فى ذلك سيارات الإسعاف، التى قد تكون تلوثت وقت تقديمها المساعدة للضحايا.

وقال وزير الدولة لشئون الدفاع البريطانى توبياس إيلوود، إن حضور الجيش عكس “خطورة” الموقف، مضيفا أن مثل هذه الاستجابة ستناقش مع الشركاء فى حلف شمال الأطلنطى (ناتو)، خلال القمة المرتقبة فى يوليو المقبل.

– الأمريكيون يواجهون صدمة جديدة بطلها مسلح أقدم على احتجاز رهائن

ومجددا واجه الأمريكيون صدمة جديدة بطلها مسلح أقدم على احتجاز رهائن ليخلف وراءه المزيد من الدماء التى تشهدها الولايات الأمريكية المختلفة من آن لآخر لا لشىء سوى فوضى التسليح وغياب القوانين التى تحظر حمل السلاح إلا فى حالات محدودة، حيث شهدت ولاية كاليفورنيا حادثا داميا، بحسب ما نشرته عدة صحف ومواقع أمريكية صباح اليوم، عندما اقتحم مسلح عددا من الرهائن داخل دار المحاربين القدامى فى الولاية، لتتمكن الشرطة الأمريكية فجر السبت من اقتحام الدار وتحرير من فى داخله ولكن بعد مقتل 3 سيدات والمسلح منفذ الهجوم.

هجوم دار المحاربين القدامى أعاد إلى الأذهان ملف قوانين حمل السلاح داخل الولايات المتحدة، حيث لا يعد الهجوم الأول من نوعه، وإنما سبقه عشرات الهجمات المماثلة، والتى تطالب العديد من الهيئات الأمريكية بتدخل عاجل لمنعها عبر تعديل قوانين حمل السلاح داخل الولايات المتحدة.

الصحافة الإيرانية..

– اتباع الفرقة الشيرازية تقتحم سفارة إيران فى لندن

تناولت الصحافة الإيرانية المطبوعة الصادرة اليوم، السبت، موضوعات مختلفة على الصعيدين المحلى والدولى، وفى مقدمتها اقتحام اتباع الفرقة الشيرازية مقر السفارة الإيرانية فى لندن احتجاجا على اعتقال مرجعهم فى قم من قبل السلطات الإيرانية، بسبب وصفه للمرشد الأعلى “بالفرعون” فى إحدى محاضراته.

اعتقاله تسبب فى إشعال الغضب بين أتباع الفرقة الشيرازية فى العراق ومختلف البلدان، والقيام بموجه تظاهرات أمام مقار البعثات الدبلوماسية الإيرانية فى كلا من العراق وبريطانيا.

وعلى صعيد آخر، كشفت نائبة اللجنة المعنية بشئون المرأة فى البرلمان الإيرانى عن  قرار مرتقب للرئيس الإيرانى حسن روحانى فى صحيفة “شرق” الإصلاحية، يسمح للمرأة الإيرانية دخول الملاعب الرياضية.

وقالت بروانه سلحشورى، إن مشاركة النساء فى الملاعب فى الوقت الحالى ليست قضية داخلية فحسب بل اتخذت بعد دولى، مشيرة إلى تأكيد رئيس الفيفيا الذى زار إيران الأسبوع الماضى على هذه القضية.

 

Leave a Reply