وقعت فرنسا والهند، اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم، خلال زيارة الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون إلى الهند فى رحلة رسمية تستغرق 3 أيام.

وفى وقت سابق، قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، إن فرنسا تريد أن تكون “أفضل شريك” لنيودلهى فى أوروبا وبوابه الدخول للقارة وهى المكانة التى تحتلها بريطانيا حاليا، وكان ماكرون يتحدث للصحفيين فى مستهل زيارة للهند تستغرق 3 أيام عقب مراسم استقبال رسمية فى قصر الرئاسة.

وفى وقت لاحق توجه ماكرون وقرينته للنصب التذكارى للمهاتما غاندى والمشيد على ضفاف نهر يامونا فى المكان الذى أحرق فيه جثمانه عقب اغتياله فى يناير  من عام 1948.

ومنذ توليه منصبه فى العام الماضى يروج ماكرون لفرنسا على الساحة الدولية كدولة حديثة ترحب بالمشروعات الجديدة فيما يمضى قدما فى برنامج إصلاح واسع النطاق فى الداخل.

وبحسب الأرقام الرسمية فإن الهند هى ثالث أكبر مصدر للاستثمار الأجنبى المباشر فى بريطانيا فى عام 2015 بينما تحتل المركز الثلاثين فى فرنسا بحسب بيانات بنك فرنسا لعام 2013.

اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم بين فرنسا والهنداتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم بين فرنسا والهند

توقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم بين فرنسا والهندتوقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم بين فرنسا والهند

توقيع الاتفاقيات بين البلدينتوقيع الاتفاقيات بين البلدين

جانب من مراسم توقيع الاتفاقياتجانب من مراسم توقيع الاتفاقيات

رئيس وزراء الهندرئيس وزراء الهند

ماكرون ورئيس وزراء الهندماكرون ورئيس وزراء الهند

مراسم توقيع الاتفاقياتمراسم توقيع الاتفاقيات

Leave a Reply