حكم على زعيم حركة “الحلقة الروحانية” الصوفية الإيرانية محمد على طاهرى المسجون منذ 2011، بعقوبة جديدة تقضى بسجنه 5 أعوام، بعدما نجا من عقوبة الإعدام، كما اعلن السبت لوكالة فرانس برس محاميه محمود على زاده طبطبائى.

وقال طبطبائى “قبل حوالى 4 أشهر، ألغت المحكمة العليا للمرة الثانية عقوبة الإعدام بحق موكلى وأحالت الملف إلى محكمة من الدرجة الأولى حكمت عليه بالسجن 5 أعوام بتهمة الفساد بدون أسباب تشديدية”.

وكان المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسنى – ايجائى، أكد فى الثالث من سبتمبر الماضى أن طاهرى (61 عاما) زعيم حركة “عرفان كايهانى” (الحلقة الروحانية) حكم عليه بالاعدام للمرة الثانية “بتهمة الإفساد على الأرض عن جميع تحركاته”.

وتهمة “الافساد على الأرض” هى الأخطر فى إيران، وعادة ما تعاقب بالإعدام.

وكان طاهرى الذى يتحدر من كرمنشاه (غرب) ولم يحصل على أى تأهيل دينى، أنشأ فى بداية الألفية الثانية مؤسسة فنية وثقافية.

Leave a Reply