قال مسؤولون محليون، اليوم السبت، إن ما يصل إلى 18 جنديا وفردا فى القوات الخاصة الأفغانية قتلوا فى اشتباك بإقليم فراه بغرب البلاد.

وأضاف المسؤولون أن مقاتلى طالبان هاجموا القوات المحتشدة استعدادا لشن هجوم فى منطقة بالا بولوك الليلة الماضية مما أسفر عن اندلاع معركة شرسة.

وقال دولت وزيرى المتحدث باسم وزارة الدفاع إن أربعة من أفراد القوات الخاصة قتلوا فيما أصيب آخرون لكن فريد بختاور رئيس المجلس المحلى قال إن عدد القتلى بلغ 18 على الأقل.

وأضاف المتحدث أنه جرى تنفيذ ضربة جوية خلال القتال أسفرت عن مقتل نحو 25 من المتمردين.

وقال متحدث باسم طالبان فى رسالة عبر تويتر إن 53 من القوات الخاصة سقطوا بين قتيل وجريح بعد وصولهم إلى منطقة تابا سادات القريبة من وسط بالا بولوك حيث صودرت كمية كبيرة من الأسلحة.

ويقول مسؤولون أمريكيون وأفغان إن طالبان تتعرض لضغوط متزايدة نتيجة الضربات الجوية وعمليات الجيش لكنها أثبتت مرارا قدرتها على إلحاق خسائر كبيرة بقوات الأمن الأفغانية.

وهذا أحدث اشتباك فى سلسلة اشتباكات دارت فى إقليم فراه الواقع فى المنطقة بين الحدود مع إيران وإقليم هلمند الأفغاني.

Leave a Reply