كشف محمد قبلاوى مؤسس ورئيس مهرجان مالمو للسينما العربية عن ميزانيته الميزانية السنوية للمهرجان، مؤكدا أنها لا تتخطى 400 ألف يورو لتغطية كل المصروفات الفنية والإدارية، حيث يقوم 4 مسئولين بالعمل طوال العام هم مدير المهرجان ومديرة السوق ومديرة جولات المهرجان حول المدن السويدية والمصمم الفنى، وهناك عدد آخر من الشباب الذين يعملون لمدة شهرين قبل وأثناء المهرجان.

وأوضح أن المهرجان سينعقد فى الفترة بين 4 – 9 أكتوبر القادم، ودورة هذا العام تزخر بالاستعانة بثلاثة من شباب النقاد العرب الذين انضموا لطاقم المهرجان كمبرمجين وأعضاء للجنة المشاهدة هم الناقدة الفلسطينية علا الشيخ مبرمجة لمهرجان سينما المرأة العربية والناقدان المصريان أحمد شوقى ومحمد عاطف مبرمجين للمسابقات الطويلة والقصيرة الوثائقية والروائية، وكذلك ينسق شوقي ملتقى النقاد الموازى لفعاليات المهرجان، وهو ملتقى سنوى بين النقاد العرب وبعض النقاد من المنظقة الإسكندنافية، كما يعمل عاطف منسقًا إعلاميًا للمهرجان.

يذكر أن الأستاذ محمد قبلاوى يعد من أبرز السينمائيين السويديين من أصل عربى، وهو أيضا مخرج ومنتج وموزع سينمائى، وهو أول عربى يشغل عضوية لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية لاختيار أفضل فيلم وثائقى سويدى سنوياً، وهى بمثابة جائزة الأوسكار السويدى بعنوان (غولدباغين).

Leave a Reply