تعتزم ألمانيا تشييد مركز تكنولوجى ضخم بمطار ميونخ على غرار وادى السيليكون فى الولايات المتحدة، يوفر خمسة آلاف وظيفة فى أقل من ثلاثة أعوام.

ويوصف المركز “لاب كامبس” للتكنولوجيا الفائقة فى محيط مطار ميونخ أنه “مخطط لمدينة المستقبل”، وفى هذا الإطار يسعى مطار ميونخ المملوك للدولة لتطبيق رؤية مستقبلية لجذب رجال الأعمال وأصحاب المشاريع وتوفير مساحة الأعمال للشركات الناشئة و”اللاعبين العالميين” والمستثمرين، بحيث سيوفر لهم الفنادق والمطاعم وأجواء العمل فى مركز الأعمال المستقبلى المقام على مساحة 500 ألف متر مربع على أرض المطار فى إقليم بافاريا.

وأشار المطار – فى بيان صحفى – إلى أنه سوف تكتمل المرحلة الأولى من المشروع فى غضون عامين ونصف، ويتوقع أن تتكلف 400 مليون يورو، مضيفا أن المنطقة المحيطة ستوفر أيضا إمكانيات واعدة للتطوير العقارى، على خلفية أن 150 ألف شخص يمرون بمطار ميونخ يوميا.

Leave a Reply