قالت وزيرة ألمانية مسئولة عن السياسة الرقمية إنها ستدفع عمالقة وسائل الإعلام الاجتماعية لجعل المعلومات المقدمة للمستخدمين أكثر تنوعًا لتجنب التعرض المستمر للأفكار المتشابهة.

وتعرضت شركات مثل Facebook لضغوط من المنظمين فى جميع أنحاء العالم خلال الفترة الأخيرة، وهذا بعد ظهور أدلة تشير إلى إعادة تدوير مجموعة معينة من الأخبار والآراء على منصاتها، ما قد يؤدى إلى التأثير على سلوك الناخبين.

وأشارت “دوروثى بير” إلى أنها ستبدأ محادثات مع Facebook وGoogle حول الطريقة التى يتم بها ترتيب المنشورات على منصات وسائل التواصل الاجتماعى، وقالت لصحيفة “دى فيلت” فى مقابلة نشرت اليوم السبت إن ما يظهر للمستخدمين على منصات التواصل الاجتماعى فى الوقت الحالى غالباً ما يكون لها علاقة ضئيلة بالحقيقة، وأوضحت أنها تريد أن يرى الناس ما يحتاجون إلى معرفته، وما يحدث فى هذه اللحظة.

Leave a Reply