وجه “أليكس هاردمان” رئيس قسم الأخبار شركة فيس بوك انتقادات لاذعة لمن يقولون إن خوارزمية “النيوز فييد” الأخيرة للشركة ألحقت الضرر بالناشرين، فى حديثه أمام لجنة جنوب ساوث ويست.

وردا على سؤال حول موقع Little Things الذى ألقى رئيسه التنفيذى باللوم على خوارزمية فيس بوك بعد إغلاقه، قال هاردمان: “هناك سببا يجعل بعض الناشرين لا يقومون بعمل جيد على فيس بوك، ولا أعتقد أن هذا صحيح، أعتقد أنه عندما ننظر إلى الناشرين الذين لا يبلون بلاءً حسناً، سنجد على الأرجح أنهم يسيئون استخدام النظام بطريقة ما، قد يكون محتواهم مثيرًا، وقد يكون مضللاً، ويمكن أن يكون مثيرا للتحذيرات الإعلانية، فهناك سبب يدعو بعض الناشرين إلى عدم النجاح على فيس بوك”.

ووفقا لموقع “ماشابل” الأمريكى، جاء ذلك بعد أن اعترف هارديمان أيضًا بأن خوارزمية فيس بوك للأخبار السابقة عززت الكثير من السلوك الذى تحاول الآن محاربته، مثل العناوين المضللة والمثيرة للإعجاب.

وأضاف هارديمان: “إذا نظرت إلى المحتوى ما كان فيس بوك يكافئه من قبل، ستجد أنه كان يهتم فقط بالمعلومات والأخبار التى تنال الكثير من “اللايك” وتحظى بالكثير من التفاعل”.

لذا فالحل من وجهة نظهر هارديمان هو توقف الناشرين على الاعتماد على فيس بوك، إذ قال: “يمكننا أن نكون جزءًا مهمًا من استراتيجيتك، لكن يجب ألا نكون نموذج عملك بالكامل”.

ورغم هذه التصريحات، إلا أن الكثير من البيانات الصادرة من جهات خارجية أظهرت مدى تأثير تغييرات خوارزمية فيس بوك على الناشرين، وفقًا لبيانات من Chartbeat، انخفض “الترافيك” على فيس بوك بنسبة تقارب 15% قبل أن تصبح التغييرات الأخيرة سارية.

Leave a Reply