أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، أن الإرهاب لا يستهدف المسجد بصفته أو الكنيسة بصفتها؛ لكنه يضرب الوحدة الوطنية، والتلاحم الشديد في مصر؛ ولأن الرئيس عبد الفتاح السيسي يدرك هذه النقطة، ودائمًا يقول،: « أنا رئيس مصري لكل المصريين».

وأضاف أن الرئيس السيسي له مقولة شهيرة مفادها “طول ما إحنا واحد هنقدر نهزم الإرهاب”، مستطردا نحن نعرف أن الوطن هو المستهدف، ولذلك تكون الهجمات أولًا ضد الجيش والشرطة باعتبارهما (القوة الصلبة لوطننا)، ثم ضد المسجد والكنيسة بوصفهما (القوة الناعمة).

Leave a Reply