قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية: «إن الحل الأمثل لتجاوز حالة الضعف العربي، بالتقارب فيما بيننا، لذلك نؤمن بأن أصابع أيدينا تقدم لنا رسالة كل لحظة أننا مع تنوعنا يجب أن نعمل معًا، فهذه الصورة مهمة جدًا لنا».

وأضاف البابا لصحيفة عاجل السعودية،«أن التدخلات السياسية الكثيرة أحيانًا تفسد الأمور. ولست سياسيًا لأحكم على تلك النقطة؛ لكن الشعوب تريد أن تحيا».

وتابع:«نريد للأجيال الجديدة أن تكون أعظم، وتقدم لأولادنا أفضل حياة وأفضل خدمة، من صحة جيدة وتعليم متميز، فهذا هدف كل الشعوب، وهذا لن يتحقق إلا بتحمل كل منا مسؤوليته التي تقتضي قبول الآخر».

Leave a Reply