قال الاتحاد الأوروبى، اليوم الاثنين، إنه مدد العقوبات، التى فرضت على روسيا جراء ضمها شبه جزيرة القرم ودعمها للمتمردين فى شرق أوكرانيا، لمدة ستة أشهر أخرى.

وقال المجلس الأوروبى إنه سيجرى تمديد العقوبات، وبينها القيود على السفر وتجميد الأصول المفروضة على 150 شخصا و38 شركة، حتى 15 سبتمبر، وأضاف فى بيان “تقييم الوضع لم يعط مبررا لتغيير العقوبات المفروضة على النظام“.

وبعد ضم القرم فى عام 2014 فى خطوة لم يُعترف بها دوليا قالت روسيا إنها لن تعيد المنطقة.

ويقول الاتحاد الأوروبى ودول غربية أخرى إن روسيا توفر شريان حياة للانفصاليين فى شرق أوكرانيا حيث قتل صراع أكثر من عشرة آلاف شخص منذ عام 2014.

Leave a Reply