دعا الرئيس الكورى الجنوبى مون جيه-إن، اليوم الاثنين، لبذل كل الجهد من أجل إجراء حوار نادر مع كوريا الشمالية بشكل ناجح خلال الشهرين المقبلين .. واصفًا الأمر بالفرصة الهامة والصعبة للغاية لتحقيق ما أخفق العالم فى فعله حتى الآن.

وأضاف مون – فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية – “لدينا الآن فرصة ثمينة للغاية لنزع السلاح النووى من شبه الجزيرة الكورية وإرساء نظام سلام دائم وبناء طريق رخاء مشترك لكوريا الجنوبية والشمالية“.

وتابع مون قائلا “ستكون هناك تغيرات هامة إذ سيتم عقد قمة بين الكوريتين وعقد قمة أخرى بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وإذا نجحنا سيشهد التاريخ تغيرات كبيرة، وستكون كوريا الجنوبية لعبت الدور القيادي“.

ولفت مون إلى أن العالم يولى اهتماما لقدرة كوريا الجنوبية كما أن مصير الشطر الجنوبى وشبه الجزيرة الكورية يعتمد على ما إذا كانت سول ستستغل الفرصة بشكل ناجح.

وقال مون “إن ما يتمنى تحقيقه خلال هذه الفترة القصيرة هو تحقيق تحول كبير فشل العالم فى تحقيقه حتى الآن، وهذا يفسر سبب أننا ربما لا نشعر بالتفاؤل إزاء النتيجة، ولكن يجب أن نتسم بالحذر خلال هذه العملية“.

وجاءت تصريحات مون بعد أسبوع من إجراء مبعوثيه محادثات مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج-أون فى العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج حيث وافق كيم على عقد قمة ثالثة بين الكوريتين فى أواخر الشهر المقبل.

Leave a Reply