استقبلت الحملة الرسمية للمرشح عبد الفتاح السيسي “تحيا مصر” اليوم الثلاثاء، سفراء دول أفريقية لبدء اجتماع مغلق مع السفير محمود كارم منسق عام الحملة.

وخلال اللقاء تم استعراض أنشطة وفعاليات الحملة الرسمية والإجراءات التي تتخذها الحملة، فضلا عن جهود مؤسسات الدولة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وذلك قبل أيام من فتح باب الاقتراع للمصريين المقيمين بالخارج يوم الجمعة المقبل ولمدة 3 أيام.

كما تم استعراض جدول الانتخابات الرئاسية المصرية في الداخل والخارج وخطة عمل الحملة وهيكلها والإجراءات القانونية.

واستعرض المنسق العام، آليات العمل والمتابعة خلال انتخابات المصريين في الخارج المقرر إجراؤها في وقت سابق عن الانتخابات بالداخل فضلا عن آلية الأنفاق المالي والالتزام بالنزاهة والشفافية المالية بالحملة.

كما تم بحث آليات عمل الحملة في الانتخابات الرئاسية الحالية، حيث وجه السفراء الأفارقة رسالة دعم وتأييد لما أنجزه الرئيس السيسي خلال السنوات الأربع الماضية، كما وجهوا الشكر لمصر على ما قدمته وتقدمه للقارة الأفريقية، متمنين استمرار هذا الدور في المستقبل.

والسفراء الذين يشاركون في الاجتماع المغلق مع المسئولين عن الحملة الرسمية للرئيس السيسي هم: “القائم بأعمال بوركينا فاسو ونائب سفير كوت ديفوار وسفير دولة جنوب السودان وسفير دولة غينيا الاستوائية وسفير دولة مالي وقنصل زامبيا وسفير دولة الكاميرون والقائم بأعمال سفير دولة ليبيريا وسفير دولة أنجولا وسفير دولة بوروندى وسفير دولة غينيا كوناكري وسفير دولة زيمبابوي وسفير الكونغو الديمقراطية وسفير الكونغو وسفير جيبوتي”.

وكانت الحملة استقبلت الأحد الماضي 11 سفيرًا لدول عربية في مقر الحملة وعرض السفير محمود كارم المنسق العام للحملة عليهم الإجراءات التي تتخذها الحملة الرسمية للرئيس التي تتوافق مع ما قررته الهيئة الوطنية للانتخابات لضمان عملية انتخابية نزيهة وشفافة تتطابق مع الدستور والقانون.

Leave a Reply