نفذت وحدات من القوات البحرية لكل من مصر وفرنسا تدريبا مشتركا يستمر لعدة أيام بنطاق البحر الأحمر، وذلك استمرارا لعلاقات الشراكة والتعاون العسكري بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية.

يشارك في التدريب عدد من الوحدات البحرية من بينها حاملة المروحيات المصرية من طراز “ميسترال”، وعدد من الفرقاطات ولنشات الصورايخ، بالتعاون مع وحدات من البحرية الفرنسية ممثلة في حاملة المروحيات من طراز “ميسترال”، بالإضافة إلى عدد من الفرقاطات وزوارق الصواريخ الفرنسية.

ويتضمن التدريب تنفيذ الجانبين عددا من الرمايات بالذخيرة الحية، والتدريب على أعمال مقاومة الإرهاب، وتعزيز الأمن البحري بهدف صقل مهارات وقدرات العناصر المشاركة، بما يسهم في تعزيز الكفاءة القتالية للقوات البحرية لكلا البلدين وصولا لأعلى معدلات الاستعداد لتنفيذ أي مهام مشتركة تحت مختلف الظروف.

وحضر الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية أحد مراحل التدريب على متن حاملة المروحيات الفرنسية بمشاركة عناصر من الجانبين المصري والفرنسي، ويأتى التدريب في ضوء علاقات التعاون العسكري مع الدول الصديقة والشقيقة، وتبادل الخبرات التدريبية للقوات المشاركة لكلا البلدين اللتان تربطهما أواصر ممتدة من الشراكة والتعاون في العديد من المجالات.

Leave a Reply