قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن بريطانيا “ستندم” على قرار خروجها من الاتحاد الأوروبى “بريكست”.

ونقلت صحيفة “ذى إندبندنت” البريطانية – على موقعها الإلكترونى اليوم الثلاثاء، عن يونكر قوله “لا يمكن أن تبقى الأمور كما كانت”، فى إشارة لشكل العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبى عقب “بريكست”.

وفى رسالة وجهها لرئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماى، أعرب يونكر عن أمله فى أن يكون خطابها الذى ألقته فى مانسيون هاوس فى لندن، يقدم مزيدا من المعلومات بشأن خططها، مضيفا “الاتحاد الأوروبى فى حاجة لوضوح أكثر حول رؤية بريطانيا لعلاقتها المستقبلية مع الاتحاد الأوروبى، وكنت أفضل ألا تقرر بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبى، ولكن على كل دولة تغادر الاتحاد الأوروبى أن تعى، صراحةً، معنى (خروجها) هذا”.

وأوضح رئيس المفوضية الأوروبية أن الاتحاد الأوروبى كان مستعدا للعمل مع بريطانيا حول خيار الأخيرة المفضل بشأن حل مشكلة الحدود مع أيرلندا، فى الاتفاق التجارى المستقبلي.

وأضاف “أن دول الاتحاد الأوروبى الـ 27 تتخذ موقفا موحدا وراسخا فيما يتعلق بأيرلندا، فلا تعد هذه القضية بالنسبة لنا قضية إيرلندية، وإنما قضية أوروبية”.

Leave a Reply