اعتبر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، أن تسميم العميل المزدوج السابق فى بريطانيا يبدو وكأنه عمل روسى مشيرا إلى أنه سيتحدث لاحقا الى رئيسة الوزراء البريطانى تيريزا ماى.

وقال ترامب للصحفيين فى البيت الأبيض “يبدو لى الامر وكأنها روسيا، استنادا إلى كل الأدلة التى بحوزتهم” مضيفا “ستتحدث تيريزا ماى إلى اليوم، وما أن نحصل على الوقائع، إذا اتفقنا معهم، سندين دور روسيا“.

من جانبها أمهلت بريطانيا الرئيس الروسى فلاديمير بوتين حتى منتصف ليل الثلاثاء لتفسير كيف استخدم غاز أعصاب طوره الاتحاد السوفيتى فى هجوم على جاسوس روسى مزدوج سابق كان يمرر أسرارا للمخابرات البريطانية.

ويرقد سيرجى سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) فى المستشفى فى حالة حرجة منذ الرابع من مارس عندما عثر عليهما فاقدى الوعى على مقعد خارج مركز للتسوق فى مدينة سالزبرى بجنوب انجلترا.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى إن “من المرجح بشدة” أن روسيا هى المسؤولة بعد أن حددت بريطانيا المادة بأنها تنتمى لمجموعة نوفيتشوك لغازات الأعصاب التى طورها الجيش السوفيتى خلال السبعينات والثمانينات.

Leave a Reply