كشفت دراسة علمية حديثة، عن نتائج جديدة ومثيرة، حيث أفادت أن تبادل الرسائل النصية بين الزوجين حول الطقس وما هو العشاء، هو مفتاح للتخلص من ضغوط العمل، وتقليل ارتفاع ضغط الدم.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، توصلت الدراسة الحديثة إلى أن النساء اللواتي يتلقين رسائل على الموبايل من شركائهن أكثر قدرة على التعامل مع حالات الضغط المرتفع.

واكتشف علماء النفس في جامعة كاليفورنيا، أن تبادل الرسائل النصية مع الزوج أو صديقة يساعد على إبقاء ضغط الدم تحت السيطرة.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات 75 زوجًا، وفصل الرجال عن النساء ووضعوهم في غرف مختلفة، وتم تزويد الإناث بجهاز قياس ضغط الدم، وأخضعهن لمهمة محادثة عامة واختبار رياضيات مجهد مثل الذي يواجهه الناس في العمل.

ووجد الباحثون أن النساء اللاتى تلقت بعض النصوص الداعمة من شركائهن تغلبن على الإجهاد وانخفض الضغط العام لديهن.

وأضاف الباحثون أن النساء لديهن اهتمام بالمشاعر والكلمات الجيدة مقارنة بالرجال الذين يهتمون بالحياة العلمية فى كثير من الأحيان.

Leave a Reply