قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية: «إن تذكر مرشدين الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، للسير على أثرهم، فالتذكار ليس زمنيا أو تاريخيا بل تواصلا بين السماء والأرض».

وأضاف البابا: «أن التذكار يعتبر وفاء تقدمه الكنيسة لمن خدم وتعب كل هذه السنوات الطويلة والأكثر من ذلك أننا نمضى ونتعلم ونعيش ونستلم الأمانة ونسلمها بأمانة الكتاب المقدس».

وشدد تواضروس على ضرورة أن يكون الكتاب المقدس مفتوحا دائما أمام الجميع للتعلم منه، وانتظار رسالة من الله، وعيش حياة الإنجيل طولا وعرضا، وتلك أروع صفات رجل الله.

Leave a Reply