كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أستراليون أن نقص الوزن أو زيادة الوزن يؤثر على حدوث انقطاع الطمث سواء مبكراً أو متأخراً.

ووفقاً لموقع صحيفة MedicalXpress”“، أوضح الباحث في كلية الصحة العامة البروفيسور “جيتا ميشرا” بجامعة جامعة كوينزلاند ، أن نقص الوزن لدى النساء يجعلهن أكثر عرضة لانقطاع الطمث المبكر، في حين أن النساء ذوات الوزن الزائد والبدينات أكثر عرضة للتأخر في سن اليأس.

وقال “تشو”:” نظرنا إلى بيانات من أكثر من 24 ألف امرأة ووجدنا أن متوسط ​​سن انقطاع الطمث كان حوالي 51 عاماً، وكانت النساء ناقصات الوزن أكثر تعرضاً لانقطاع الطمث المبكر ضعف أولئك اللاتى لديهن مؤشر كتلة الجسم طبيعي”.

وأشار الباحثون إلى أن زيادة الوزن والسمنة لدى النساء تزيد لديهن مخاطر الإصابة بانقطاع الطمث المتأخر بنسبة تزيد عن 50٪.

وأضاف “تشو” أن انقطاع الطمث المبكر كان مرتبطا بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والنوع الثاني من داء السكري وهشاشة العظام ، في حين زاد انقطاع الطمث المتأخر من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم.

Leave a Reply