دعا المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” ديمترى بيسكوف، للهدوء وانتظار تقديم بريطانيا أدلة على تسميم الكولونيل الروسى السابق سيرجى سكريبال.

وقال بيسكوف – فى تصريح نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية اليوم الثلاثاء،  إنه يجب الانتظار لحين تقديم بريطانيا ما يؤكد التصريحات رفيعة المستوى فى لندن وما يثبت صحتها.

وصرح المتحدث باسم الكرملين – فى وقت سابق اليوم – بأنه لا يجب على روسيا إثبات براءتها من حادث تسميم الضابط السابق فى الاستخبارات العسكرية الروسية لأن ذلك يتناقض مع الفهم الأساسى للقانون.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى اتهمت – فى كلمة ألقتها أمام البرلمان البريطانى الأسبوع الماضى – روسيا بالتورط فى قضية تسميم ضابط الاستخبارات العسكرية الروسية السابق وابنته، وأعلنت اتخاذ إجراء يقضى بترحيل 23 دبلوماسيًا روسيًا من بريطانيا فى غضون أسبوع.

وردا على ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الروسية ترحيل 23 دبلوماسيًا بريطانيًا من البلاد فى غضون أسبوع، كما سحبت الموافقة على طلب فتح القنصلية العامة البريطانية فى سان بطرسبرج واتخذت قرارا بإنهاء أنشطة المجلس الثقافى البريطانى فى روسيا.

يذكر أنه تم العثور على سكريبال وابنته فى الرابع من الشهر الجارى فى حالة صحية حرجة جراء تعرضهم لاستنشاق غاز سام فى بريطانيا.

Leave a Reply