أحالت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سليمان عطا الشاهد وعضوية كل من، المستشارين أحمد حسن غلاب ومحمد ضياء عبد الظاهر وعضو النيابة العامة محمد أبو الصغير، 3 متهمين من مركز العدوة  إلى فضيلة مفتى الجمهورية لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامهم  مع تحديد جلسة 3 مايو المقبل للنطق بالحكم  فى   الجناية رقم 2841 لسنة 2012 م جنايات العدوة والمقيدة برقم 1838 لسنة 2012 كلي شمال المنيا.
والمتهمون هم  “جودة. م ب” 39 سنة فلاح و”إسلام .ن. ج” 25 سنة فلاح و”أحمد. ن.ج” 19 سنة عامل، ومقيمين جميعا بمركز العدوة  شمال محافظة المنيا لقتلهم “صفى عيسى سنوسى وشقيقه”.
وتبين من أوراق القضية أن المتهمين  بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل المجنى عليه، مقيم بعزبة ضيف الله التابعة لقرية بني وركان مركز العدوة شمال محافظة المنيا، وأعدوا لهذا الغرض السلاح النارى وما أن ظفروا به أطلق صوبه المتهم الأول عيارا ناريا  من سلاحه الناري (فرد خرطوش) قاصدا من ذلك قتله، فأحدث به إصابات أودت بحياته، فيما تواجد معه المتهمان الثاني والثالث للشد من أزره .
واقترنت هذه الجناية بجناية أخرى في ذات المكان والزمان، قتل “ماضي عيسى سنوسي محمد شقيق المجني عليه الأول” ومقيم بعزبة ضيف الله التابعة لقرية بني وركان مركز العدوة شمال محافظة المنيا، عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم وأعدوا لهذا الغرض السلاحين الناري والأبيض تالي الوصف، وما أن ظفروا به أطلق صوبه المتهم الثاني عيارا  من سلاحه الناري (فرد خرطوش)، وعاجله المتهم الثالث ضربا على رأسه بأداه (عصا) قاصدين من ذلك قتله، فأحدثا به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهما فيه، وهو مشاركة المجني عليه بالعلاج، فيما تواجد معهما المتهم الأول على مسرح الجريمة للشد من أزرهما.
كان المتهمان الأول والثانى قد حرز كل منهما  بدون ترخيص سلاحا ناريا عبارة عن “فرد خرطوش”، كما أحرز كل منهما ذخائر استعمالها في السلاح الناري سالف الذكر.

Leave a Reply