أعلنت حكومة المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، الطوارئ استعدادا لانتخابات الرئاسة فى الداخل التى ستجرى أيام 26و27و28 مارس الجارى، حيث بدأت الجهات والوزارات المعنية فى الاستعداد للانتخابات الرئاسية .

وكشفت مصادر حكومية مسئولة، لـ”اليوم السابع”، أن المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء يتابع مع وزراء الداخلية والصحة والتنمية المحلية والجهات المعنية الاستعدادات اللازمة من حيث جهود الحكومة بتوفير التدابير اللوجستية اللازمة للعملية الانتخابية وفقا للدستور والقانون والتى تشمل التأكد من عمليات تأمين اللجان ومقرات الانتخابات والاستعدادات اللازمة لوزارة الصحة خلال الانتخابات .

وأوضحت المصادر، أن رئيس الوزراء وجه كافة المحافظين بالجولات الميدانية أثناء عملية الانتخابات للمتابعة على أرض الواقع والتأكد من توافر الأمور اللازمة لسير العملية الانتخابية وتوافر التسهيلات اللازمة لكبار السن لنقلهم.

وبناء على تكليفات رئيس الوزراء، ستتابع غرفة عمليات الحكومة سير العملية الانتخابية فى الداخل لحظة بلحظة وإجراء فيديو كونفرانس مع كافة المحافظين والتواصل معهم لتسهيل أى عقبات قد تواجههم وقت العملية الانتخابية، كما سيتابع رئيس الوزراء من داخل غرفة عمليات الحكومة سير الانتخابات من خلال التواصل المباشر مع المحافظين عبر الفيديو كونفرانس .

ودعا رئيس الحكومة شريف إسماعيل، أبناء مصر فى مختلف ربوع الوطن، للمشاركة الفاعلة فى الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية التى تجرى فى الداخل أيام 26 و27 و28 مارس الجارى، بما يؤكد الثقة فى حرص المصريين على استكمال عناصر نجاح هذا الاستحقاق المهم، والوقوف إلى جانب الدولة لإتمام تجربتها الواثقة فى إعادة بناء مؤسساتها، وتحقيق الإصلاح الاقتصادى، وضمان مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، وتجاوز هذه المرحلة الفارقة من تاريخ الوطن بكل ما تشهده من تحديات، إلى جانب إرسال رسالة حضارية إلى العالم بأن مصر تسير فى الطريق الصحيح على كافة الأصعدة، بما فيها ممارسة المواطن لحقوقه الدستورية فى إختيار رئيسه، وتكون ردًا على كل ما تتعرض له مصر من محاولات يائسة للتأثير على عزيمة أبناء هذا الوطن فى التعبير عن إرادتهم.

Leave a Reply