أكد الفنان ياسر جلال أن عودته إلى السينما ربما تستغرق بعض الوقت، وسيكون ذلك مرهونا بالعمل الذى يقتنع بتقديمه ولا يقل أهمية عن حضوره الدرامى.

وقال جلال، فى تصريح صحفى اليوم الخميس، إن السينما المصرية شهدت خلال الفترة الأخيرة مجموعة أعمال جيدة على المستوى الفنى.
ونفى جلال وجود تشابه بين مسلسله “رحيم”، المقرر أن يخوض به المنافسة فى رمضان المقبل، وتجربته فى رمضان الماضى “ظل الرئيس”، قائلا :”لا يوجد أى وجه للتشابه بين العملين، بل على العكس رحيم موضوعا مختلفا وأسلوبا مغايرا أيضا فى ما يتعلق بأدائى”.

وأشار إلى أن الأحداث فى مسلسل “رحيم” من أهم أسباب تحمسه للتجربة، إذ لا يرغب فى تكرار نفسه فى أى دور مهما كانت درجة نجاحه، لافتا إلى أن نجاح “ظل الرئيس” فاق توقعاته بكثير وتمنى أن يحقِق “رحيم” الانتشار نفسه، خصوصا أنهم يبذلون مجهودا كبيرا فى التصوير.

وقال إن “رحيم” عمل درامى من 30 حلقة يتم تصويره حاليا للعرض الرمضانى، تدور أحداثه عبر مجموعة قصص وحكايات نشاهدها من خلال القصة التى يحركها رحيم، وهو رجل أعمال لديه علاقات متعددة، ويملك أموالا كثيرة تساعده فى تحقيق أهدافه، بالإضافة إلى تعرضه لمشكلات يحاول حلها، وتتضمن الأحداث أيضا عددا من مشاهد الحركة التى تأتى متسقة مع السياق الدرامى.

وأشار إلى أن “رحيم” يحمل فى كل حلقة من حلقاته لغزا يجرى فكه، وثمة موضوعات متعددة يناقشها، لافتا إلى أن ما يشغله راهنا تقديم المسلسل بشكل مختلف.

وكشف ياسر جلال عن تعرضه للإصابة فعلا خلال تصوير أحد مشاهد المسلسل، وكان يفترض فى البداية أن يصوره ممثلا بديلا، ولكن وجد أن هذا الأمر لن يكون جيدا على الشاشة كون المشهد محوريا فى الأحداث لذا حرص، على تصويره بنفسه وخرج المشهد بصورة جيدة للغاية أنسته الآلام التى تعرض لها.
وقال إن المشاركين فى المسلسل يواجهون ضغطا فى ما يتعلق بالتصوير بسبب تعدد مواقع تصوير الأحداث لدرجة أنهم ينجزون المشاهد فى أكثر من موقع فى اليوم نفسه، ما يحتاج إلى مجهود كبير ذهنى وبدنى من فريق العمل، خصوصا أن الوقت المتبقى على شهر رمضان ليس طويلا.

Leave a Reply