تحتاج بعض المهن إلى استخدام الصوت العالى لفترة طويلة، مثل مهنة المدرس الذى يعتمد على ارتفاع صوته لتوصيل المعلومة إلى التلميذ، ومع الوقت مع استمرار هذه العادة، قد يسبب هذا تغييرا فى نبرة الصوت إلى بحة وقد تحدث مشاكل صحية فى الحنجرة .

الدكتور وائل أبو الوفا أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، بجامعة الأزهر، قال فى تصريحات ل”اليوم السابع”، إن بعض الأشخاص معرضون لتكوين نتوءات على الأحبال الصوتية، مثل المعلمين والمرشدين السياحين والمطربين، الذين تضطرهم أعمالهم لرفع أصواتهم لفترة طويلة، مما يسبب بحة الصوت مصاحبة بسعال، الأمر الذى يسبب احتقانا بالأحبال الصوتية الأمر الذى يتطلب الإقلال عن الكلام والامتناع عن التدخين بأنواعه، ويجب معالجة الكحة والاحتقان بالدواء.

وأضاف يحتاج المريض إلى إجراء فحص طبى على الحنجرة والأحبال الصوتية بواسطة المرايا الحنجرية، أو المنظار يتم الكشف عن وجود نتوء، أو لحمية على الأحبال الصوتية.

ويجب على جراح الأنف والأذن والحنجرة فى هذه الحالة، أن ينصح المريض باستئصال هذه اللحمية بواسطة المنظار الحنجرى، و هى أحد جراحات اليوم الواحد، وبعد نجاح المنظار، يجب عرض اللحمية المستأصلة على طبيب تحليل أنسجة للتأكد من خلوها من الأورام الحميدة أو الخبيثة، ناصحا المريض بعد الجراحة بالعرض على طبيب تخاطب لعمل عدد من جلسات التخاطب والامتناع عن التدخين.

Leave a Reply