“عادل.م” و”محمود.ر” و”سالم.ر” ثلاثة عاطلين، بدلا من أن يبحثوا عن مصدر رزق شريف، قرروا تكوين تشكيل عصابى لسرقة السيارات، بحى الهرم والمناطق المجاورة له، واستغل الأول قدرته على فتح السيارات وإدارتها دون الحاجة لـ”مفتاح”، فى تنفيذ مخطتهم.

وزع الشياطين الثلاثة الأدوار فيما بينهم، الأول يحدد السيارة المراد سرقتها، ويتولى التنفيذ بمساعدة الأخرين، والثانى والثالث يساومون صاحب السيارة على إعادتها مقابل دفع مبلغ مالى لا يقارن بثمن السيارات، التى فى الغالب يختاروها من بين السيارات مرتفعة الثمن، لضمان رضوخ ضحيتهم لمطالبهم المالية.

ظل المتهمون يمارسون نشاطهم، لعدة أشهر وخلال تلك الفترة نجحو فى سرقة ما يقرب من 10 سيارات، ساوموا أصحابها على المال، وجنوا من وراء تجارتهم غير المشروعة مبالغ مالية طائلة، وزعوها على أنفسهم بالتساوى، إلى أن جاء وقت السقوط، بعد توالى البلاغات على قسم شرطة الهرم، بسرقة العديد من السيارات ومساومة أصحابها على المال.

بدأ رجال المباحث العمل على تلك القضية، لكشف لغز اختفاء السيارات، وتحديد هوية الجناة مساومى الضحايا، وبتكثيف التحريات، ومن خلال ما أدلى به الضحايا من معلومات، تمكن رجال الأمن من تحديد هوية المتهمين أفراد التشكيل العصابى، وبرصد تحركاتهم، وعقب صدور قرار من النيابة العامة تمكنت أجهزة الأمن من القبض عليهم، وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة.

اعترف المتهمون فى محضر الضبط ، بإرتكابهم 10 وقائع سرقات سيارات، ومساومتهم الضحايا على إعادة تلك السيارات مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 : 40 ألف جنيه وفقاً لحالة السيارة ونوعيته، وبناء عليه طلبت النيابة تحريات تكميلية حول الواقعة لكشف مزيد من التفاصيل حول نشاط المتهمين، وأمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، جددها قاضى المعارضات 15 يوما.

 

Leave a Reply