قالت صحيفة “لا ريبوبليكا”، إن الجيش الفنزويلى يسيطر على الغذاء فى البلاد، كما أنه يسيطر على هياكل ومؤسسات الدولة، وفرص العمل من خلال 12 وزارة حكومية.

وأوضحت الصحيفة أن الجيش الذى يساند الرئيس الحالى نيكولاس مادورو، يسيطر على توزيع الغذاء فى البلاد، ويتولى الجيش 12 منصب وزارى، وهذا ما يدعم استمرار ديكتاتورية مادورو رغم انخفاض شعبيته.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصائر الأموال العامة فى أيدى الجيش وبالتالى فإنها توجد فى أيدى مادورو، وهو ما يجعل مهمة تحقيق الديمقراطية وإجراء انتخابات ديمقراطية أمر صعب لأن الرئيس الحالى يحافظ على الميزانية الحالية بشكل “سرى” ولا ينشر أى تقارير مراقبة الأداء لعدة وزرات لسنوات.

وأضافت الصحيفة أن وزارة الأغذية التى أنشئت فى عام 2004، وكانت تدار لمدة 12 عاما من قبل الجيش الفنزويلى وتتلقى ما يقرب من 60 مليار دولار، وهذا يؤكد الفساد الذى يحدث من قبل الحكومة لوجود نقص حاد فى الغذاء الذى تعيشه فى فنزويلا.

وأشارت إلى أنه من خلال برنامج الحكومة مهمة الإمداد الكبرى تم منح وزارة الدفاع سيطرة تامة على الغذاء، الذى تحول إلى هيكل عسكرى يتحكم فيه المسئولين الكبار وذو الرتب العالية بكل من الأغذية الأساسية.

Leave a Reply