كشف مكتب التحقيقات الفدرالى عن حقائق جديدة حول فتح هواتف ايفون الخاصة بالأشخاص المتوفين، إذ قال أخصائى الطب الشرعى “بوب موليدور” إن استخدام أصابع المتوفى لفتح هواتف أيفون الخاصة به هو أمر نزيه ويحدث بالفعل، ولكن مستشعر Face ID الموجود بهاتف iPhone X الجديد من أبل يمثل حاليا مشكلة كبيرة لهيئات تنفيذ القانون، لأن الأمر يتطلب أن تكون عين الميت مفتوحة بالإضافة إلى عدد آخر من الأمور التى تفتقدها جثة المتوفى.

ووفقا لتقرير من موقع “فوربس” الأمريكى، كانت أول حالة يلجأ فيها مكتب التحقيقات الفيدرالى لاستخدام إصبع المتوفى فى فتح هاتف ايفون كانت عام 2016، مع “عبد الرزاق على أرتان” الذى صدم بسيارته أشخاصا بالقرب من جامعة ولاية أوهايو، ثم ركض قبل أن يُقتل بالرصاص، وكان رجال الشرطة يأملون أن يساعدهم ذلك فى معرفة المزيد عن دوافع المهاجم.

ايفونايفون

وقال “موليدور” إنهم وضعوا إصبعه على مستشعر Touch ID على جهاز ايفون 5S، لكن فى النهاية لم يتمكنوا من فتح الهاتف، الذى تم إرساله بعد ذلك إلى مختبرات الطب الشرعى فى مكتب التحقيقات الفيدرالية لاستخراج المعلومات، ولكن هناك حالات أخرى نجحت فيها هذه الحيلة.

 وبالنسبة لميزة فتح الهاتف بملامح الوجه داخل ايفون X فإن الأمر معقد، لأن من الصعب استخدام وجه المتوفى لفتح الهاتف.

Leave a Reply