بدأ البعض بالفعل التفكير فى بدائل موقع فيس بوك، خاصة بعد الأزمة الأخيرة التى كشفت عن تسريب بيانات 50 مليون مستخدم من خلال شركة “كامبريدج أناليتكا”، ولكن أغلب الاتجاهات حتى الآن لم تخرج عن ممتلكات فيس بوك المتعددة، حيث يرى الكثيرون أن تطبيق مشاركة الصور “انستجرام” سيكون بديلا لفيس بوك بالنسبة لعدد كبير من المستخدمين، خاصة وأنه أقل دراما من ما يحدث على الشبكة الاجتماعية العملاقة.

ونشر موقع usatoday الأمريكى، بعض الآراء حول هذا الأمر، ويقول المدون البالغ من العمر 28 عاماً Katie Clark، عن إنستجرام: “أعتقد أنه تطبيق جميل على عكس فيس بوك الذى يبدو كل شئ فيه وكأنه إعلان”.

وتطبيق Instagram الذى اشترته شركة Facebook فى عام 2012 مقابل مليار دولار، يمكن أن يكون هو المنقذ الذى سيتجه إلى البعض فى الفترة المقبلة.

وقال أحد الباحثين فى Wall Stree أيضا أنه سيحذف فيس بوك وسيتجه إلى انستجرام الذى يمكن القيام خلاله بالعديد من الأشياء، وليس هذا فقط بل هناك أكثر من عشرين شخص شملهم استطلاع تم إجراؤه حديثا من قبل USA TODAY يقولون إن Instagram هو الآن الشبكة الاجتماعية المفضلة لديهم.

ولكن تظل المخاوف قائمة، حيث أن انستجرام مملوك إلى فيس بوك، كما أنه ملئ أيضا بالإعلانات، بالإضافة إلى أن التحقيقات أثبتت تورطه أيضا فى أزمة تدخل روسيا فى الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

Leave a Reply