توصلت دراسة حديثة إلى أن الأنفلونزا تزيد احتمال تعرض الناس للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بمعدل ستة أضعاف في الأيام الثلاثة التي تعقب الإصابة

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أوضح الباحثون أن الفيروس يزيد بشكل كبير من تعرض الأشخاص لخطر الإصابة بنوبة قلبية لمدة أسبوع.

وأظهرت الدراسة التى أجريت اليوم أن الإصابة بالبرد فى الجهاز التنفسى مثل الالتهاب الرئوي، تسبب التهابًا قد يؤدي إلى حدوث جلطات دموية ومشاكل قلبية وعائية لاحقة.

ولتوضيح النتائج في سياقها ، قالت الدكتورة “شارلوت وارين” ، من كلية لندن للصحة والطب: “في اسكتلندا ، إن أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 75 سنة وما فوق ، يعاني منهم حوالي اثنين من كل 10 ألاف شخص من نوبة قلبية كل أسبوع”.

وأكدت “وارين” على أن هذا الرقم ارتفع إلى 10 في 10000 في الأسبوع بعد وجود عدوى الجهاز التنفسي، أو الاصابة بالبرد والانفلونزا.

ويعتقد الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها تسلط الضوء على أهمية التطعيم ضد الأنفلونزا والالتهاب الرئوي،لا سيما بين الفئات الضعيفة ، مثل كبار السن أو الذين يعانون من مشاكل قلبية سابقة.

Leave a Reply