يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، فعاليات المؤتمر القومي للبحث العلمي، تحت عنوان إطلاق طاقات المصريين والذي تنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اعتبارا من اليوم ولمدة يومين.

ومن المقرر حضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وعدد كبير من الوزراء وكبار رجال الدولة وممثلي علماء مصر بالخارج والقطاعين العام والخاص والعلماء والباحثين والمبتكرين والشباب والنقابات المعنية والإعلاميين.

ويهدف المؤتمر إلى مراجعة أولويات البحث العلمي في إطار الإستراتيجية القومية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ورؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 بالإضافة إلى ربط البحث العلمي باحتياجات المجتمع، والمساهمة في حل المشكلات الملحة والضاغطة، وخدمة أهداف التنمية، وبخاصة المشروعات القومية العملاقة.

ومن أهداف المؤتمر أيضًا تنمية أواصر الشراكة بين مؤسسات البحث العلمي الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية والصناعة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، والوصول إلى أفضل الآليات لتطوير البنية التحتية والمؤسسية والقدرات البحثية الوطنية، فضلًا عن التأكيد على دعم الدولة للبحث العلمى وتثمين دور العلم والعلماء في بناء مصر الجديدة.

كما تدور محاور المؤتمر حول تهيئة بيئة مشجعة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار من خلال مراجعة الأولويات في ضوء رؤية مصر للتنمية، والإستراتيجية القومية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والقوانين والتشريعات بالإضافة إلى بناء القدرات المنح والبعثات، والشبكات العلمية ومراكز التميز العلمي، والمكتبات الرقمية، والنشر العلمي والتمويل وهجرة العقول وأخلاقيات البحث العلمي وتقييم الأداء وقياس المردود من الاستثمار في البحث العلمي.

كما ستناقش محاور المؤتمر أيضًا دور البحث العلمي في المشروعات القومية الكبرى والزراعة والغذاء والصحة والدواء والطاقة والمياه والتطرف والإرهاب بالإضافة إلى دعم الابتكار وربط البحث العلمي بالصناعة ونقل التكنولوجيا والحاضنات التكنولوجية والتحالفات التكنولوجية وأودية العلوم والتكنولوجيا.

ويتضمن المؤتمر محورًا هامًا عن تمكين الشباب والمرأة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وابتكارات الشباب الابتكار المجتمعي) ومدارس المتفوقين STEM وجامعة الطفل والتعليم الفني والتكنولوجي ومشروعات التخرج وعلماء الجيل القادم وأكاديمية الشباب المصرية للعلوم والمرأة في البحث العلمي.

وأكد الوزير أنه من المقرر تشكيل مجموعات بحثية وتنفيذية لدراسة كل محور من المحاور وإعداد ورقة عمل واضحة المعالم لتقييم الوضع الحالي والمقترحات لوضع خطط عمل مستقبلية، فضلًا عن وضع جدول أعمال لجلسات عمل المؤتمر.

كما من المقرر أن يقام على هامش المؤتمر معرض حول استعراض مخرجات البحث العلمي التطبيقية ومناقشة أحدث الأبحاث العلمية على المستويين المحلي والدولي في مجالات الطاقة والمياه والصحة والدواء والزراعة والغذاء والبيئة والتغيرات المناخية، والعلوم البينية والتكنولوجيات، وسياسات وأخلاقيات البحث العلمي والدراسات المستقبلية والاستشرافية.

واجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

واستعرض الدكتور خالد عبد الغفار الاستعدادات الجارية لاستضافة المؤتمر لافتًا إلى أن المحاور والأهداف الرئيسية للمؤتمر تشمل مراجعة أولويات البحث العلمي في إطار الإستراتيجية القومية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ورؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، بالإضافة إلى ربط البحث العلمي باحتياجات المجتمع والإسهام في حل التحديات القائمة وخدمة أهداف التنمية، وخاصة المشروعات القومية العملاقة.

Leave a Reply