أعلنت وسائل إعلامية كشميرية، مقتل شابين، اليوم السبت، على يد القوات الهندية بمدينة “دورو” بإقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، وذلك خلال عملية تفتيشية أجرتها القوات الهندية بلدة “شاشتارجام.

وذكرت شبكة (جيو نيوز) الباكستانية، أنه تم قطع خدمات الإنترنت بالهواتف المحمولة خلال العملية التفتيشية إلى جانب قطع خدمة القطارات بين مدينتى “سريناجار” و”بانيهال، من ناحية أخرى، تظاهر المواطنون فى ببلدة “سيرنو” بمنطقة “بولواما” الواقعة فى الإقليم الذى تسيطر عليه الهند بعدما طوقتها القوات والشرطة الهندية وشنت عمليات تفتيشية بها، كما أطلقت الشرطة غاز مسيل للدموع لتفرقة المتظاهرين، مما أثار اشتباكات بين القوات الهندية والمتظاهرين، يذكر أنه لقى 11 شاباً مصرعهم فى مناطق متفرقة من إقليم كشمير على يد القوات الهندية فى شهر مايو عام 2017، من بينهم سابرز أحمد بوت، القائد البارز بجماعة “حزب المجاهدين.

Leave a Reply