تناولت الصحف العالمية اليوم الأربعاء، عدد من القضايا أبرزها تعزيز الفيس بوك لجهود اللوبى فى الكونجرس مع إدلاء زوكربيرج بشهادته ، ومؤشرات تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي فى الانتخابات المصرية.

– الصحف الأمريكية: اتهام عميل سابق بـ FBIبتسريب وثائق سرية لوسائل الإعلام

قالت صحيفة “واشنطن بوست”، إن وزارة العدل الأمريكية اتهمت عميل سابق بالمباحث الفيدرالية بتسريب وثائق سرية لأحد وسائل الإعلام، بحسب شكوى فيدرالية تم تقديمها فى ولاية مينيسوتا يوم الثلاثاء الماضى.

ووجهت إلى العميل تيرى ألبورى اتهامات بالاحتفاظ غير القانونى بمعلومات تتعلق بالدفاع الوطنى وكشفها لصحفى يعمل بمؤسسة إعلامية وطنية. ولم تحدد الشكوى اسم الصحفى أو المؤسسة الإعلامية التى يعمل بها، لكنها قالت إن ألبورى كان لديه حيازة غير قانونية للمواد بين فبراير 2016 ويناير 2017.

وكان موقع “ذا إنترسبت” قد نشر قصة فى 31 يناير 2017 زعم أن “الإف بى أى” يحقق فى أشخاص يمكن أن يكونوا مصادر قيمة.

وبحسب الشكوى، تشارك ألبورى وثيقة عن تقييم سرى للموارد البشرية أو المخبرين ووثيقة أخرى عن التهديدات التى يمثلها بعض الأشخاص وفى دولة محددة بالشرق الأوسط.

ويتهم ألبورى أيضا بحيازة وثائق العام الماضى تتعلق باستخدام أحد المنصات الإلكترونية للتجنيد من قبل إحدى الجماعات الإرهابية وعدم تسليم الوثائق للسلطات.

وقالت محامية عميل الإف بى أى السابق إن موكلها خدم الولايات المتحدة بامتياز فى داخل وخارج العراق. وهو يتحمل المسئولية الكاملة عن السلوك المنصوص عليه فى المعلومات.

وأوضحت واشنطن بوست، إن هذا هو التسريب الثانى المتعلق بموقع إنترسبت. ففى يونيو الماضى، تم اتهام أحد المتعاقدين مع الحكومة الأمريكية بإساءة التعامل مع معلومات سرية ووجهت إليه سلطات الإدعاء الفيدرالى بتسليمه وثيقة سرية تتعلق بالأمن القومى لأحد وسائل الإعلام.

وفى تقرير آخر، قالت وثائق قضائية، إن محاميا عن نجمة الأفلام الإباحية ستورمى دانيالز طلب من محكمة اتحادية الاستماع لشهادة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى إطار معركة قضائية بشأن اتفاق على التزامها الصمت فيما يتعلق بعلاقة “حميمة” تقول إنها ربطتها بالرئيس.

كما طلب محاميها مايكل أفيناتى استجواب مايكل كوهين محامى ترامب الذى تقاضيه دانيالز بتهمة تشويه سمعتها وذلك وفقا لوثيقة قضائية فى ولاية كاليفورنيا.

وقال أفيناتى فى الوثيقة إن توجيه الأسئلة لكل من ترامب وكوهين لن يستغرق أكثر من ساعتين

– الصحف البريطانية: فيس بوك يعزز جهود اللوبى فى الكونجرس مع إدلاء زوكربيرج بشهادته

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن فيس بوك يزيد من جهود اللوبى فى العاصمة الأمريكية واشنطن قبل أن يدلى مارك زوكربيرج بشهادة أمام الكابيتول.

وقد  أدرجت الشركة 12 وظيفة شاغرة مرتبطة بالسياسة فى واشنطن مع مواجهتها تدقيقا متزايدا حول سياسات الخصوصية الخاصة بها بعد التقارير التى كشفت عن أن شركة كامبريدج أناتيكيا قد حصلت على بيانات ما يصل إلى 50 مليون من مستخدمى فيس بوك.

وأثار هذا الكشف مخاوف بشأن كمية المعلومات التى جمعتها الشركة من مستخدميها ومع من تمت مشاركتها.. وشملت الوظائف مدير للسياسة العامة فى واشنطن للعمل مع الفرع التشريعى وجماعات الطرف الثالث كخط واضح للاتصال للمساعدة على تعزيز مهمة الشركة وأهدافها، وأيضا وظيفة مدير السياسات والحكومة للعمل مع المرشحين والمسئولين المنتخبين وأخرين فى نظام السياسة الأمريكية لاستخدام منصاتهم وأدوات التواصل المدنى للتواصل بطرق هادفة ومبتكرة.

ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس السياسة العامة فى شركة “يلب” إن عملية توظيف أشخاص جدد فى واشنطن تمثل محاولة للعب مع جوجل، مشيرا إلى أن وجود فيس بوك فى واشنطن تمثل تقريبا نصف الحجم الحالى لجوجل، الشركة التى شهدت العديد من فضائح الخصوصية على مدار العقد الماضى.

الصحافة الإيطالية والإسبانية

– مصر بعثت للعالم رسالة بأنها تصنع التاريخ والمصريين يختارون مصيرهم.. 22 ألف طبيب يهرب من فنزويلا بسبب تدهور الخدمات الصحية فى المستشفيات

سلط الإعلام الإيطالى والإسبانى الضوء على مؤشرات تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي فى الانتخابات المصرية، وقالت صحيفة “لاستامبا” الإيطالية إن السيسي حصل على أكثر من 90% من الأصوات المؤيدة له، والتى تقدر بـ 22 مليون صوت من أصل 24 مليون صوت، وهذا يعكس رغبة المصريين فى أن يستمر السيسي رئيسا للبلاد وأن يستكمل مسيرته التى بدأها من أربع سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن نسبة المشاركة فى الانتخابات أقل من التى عقدت فى 2014 إلا أن النتيجة فى النهاية تصب فى صالح السيسي، خاصة وأن منافسه رئيس حزب الغد “موسى مصطفى موسى” لم يحصل إلا على 721 ألف صوت.

وقالت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية أن المصريين مثل الإيطاليين الآن ينتظرون فترة الاستقرار ما بعد الانتخابات والوفاء بالوعود.

أما “الباييس” الصحيفة الأوسع انتشارا فى إسبانيا فقالت إن “السيسى يحصل على 92% من الأصوات المؤيدة له مقارنة بـ 3% لمنافسه، وكانت هناك العديد من الرسائل من مصر للعالم بأن البلد العربى تمكنت من أن تصنع التاريخ وأن الشعب المصرى يختار مصيره.

وقالت صحيفة “النيبو إيرالد” بنسختها الإسبانية، إن موجة العنف وانعدام الأمن فى فنزويلا أدت إلى هروب ما يقرب من 22 ألف طبيب من فنزويلا بسبب نقص الأدوية وحالة التدهور الصحى التى تعانى منها المستشفيات الفنزويلية.

ويرى الأطباء فى فنزويلا أن البلد الكاريبى يعتبر الآن من أخطر الدول فى العالم، وأنه يترك شعبه يرى الموت قريبا للغاية بسبب نقص الخدمات فى المستشفيات.

 

Leave a Reply