شهد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، تشغيل برج التحكم في نظم الإشارات بمحطة إيتاي البارود بتكلفة إجمالية قدرها ١٥٠ مليون جنيه، الذي تنفذه شركة تاليس العالمية.

ويأتي ذلك ضمن خطة وزارة النقل لتطوير نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة – الإسكندرية لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات، وتم تشغيل البرج بعد تركيب 48 سيمافور جديد.

وأكد وزير النقل، أن الهدف من تحديث نظام الإشارات استبدال النظام الحالي الكهروميكانيكي بنظام إلكتروني حديث (EIS) الذي يحقق أعلى معدلات الأمان وهو حاصل على شهادة “SIL4”.

وأشار إلى أن التصميم الجديد لنظم الإشارات يسمح لمسير القطارات بسرعة 160 كم/ س بدلًا من 120 كم/ س، وتسيير القطارات في الخط بأمان مع التحكم والسيطرة في حركة مسير القطارات من خلال الأجهزة دون الاعتماد على العنصر البشري، مما يؤدي إلى زيادة عدد القطارات، وتخفيض زمن الرحلة، وتحقيق الأمان للركاب.

ولفت إلى أن النظام الجديد يتضمن أيضًا رفع كفاءة أحواش المحطات في أعمال المناورة والتخزين بأمان تام، وفي فترات زمنية قصيرة مما يحقق سيولة حركة القطارات، وبالتالي تخفيض زمن الرحلة، بالإضافة إلى متابعة مسير القطارات من شاشات الكمبيوتر لحظة بلحظة مع عمل المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية مما يحقق الأمان للسيارات والعابرين لها ويحد من حوادث المزلقانات.

وأضاف الدكتور هشام عرفات، أن النظام الجديد يعتبر نظام اتصالات مميز يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالة العطل المفاجئ أو الطوارئ، وتسجيل الأعطال وجميع الأعمال التي تتم خلال اليوم وتخزينها لمدة أسبوعين على الأقل للرجوع إليها في أي وقت، بالإضافة إلى تسجيل جميع المحادثات التليفونية التي تتم من خلال عامل التشغيل.

وأشار إلى أنه يمكن من خلال هذا النظام بيان الأعطال في كل لحظة ومتابعتها وبيان وقت وتاريخ الإصلاح بالإضافة إلى الاكتشاف الفوري لأي كسر في القضبان أو اللحامات لمنع وقوع حوادث.

وأوضح الوزير، أن النظام الجديد يتضمن تطوير نظم الحماية والتشغيل وتركيب بوابات إلكترونية تعمل أوتوماتيكًا للمزلقان لزيادة عوامل الأمان على مسير القطارات، وتقليل الاعتماد على العنصر البشري، ليصبح إجمالي المزلقانات المطورة بالنظام الإلكتروني الحديث 15 مزلقانا، حيث تم دخول 14 مزلقانا في التشغيل الأوتوماتيكي ضمن محطتي قويسنا وبركة السبع.

ولفت إلى أن خط القاهرة – الإسكندرية يشمل إنشاء ١٠ أبراج للتحكم في نظم الإشارات وهي قويسنا وبركة السبع وإيتاي البارود بالإضافة إلى ٧ أبراج تحكم ستدخل الخدمة تباعا بحيث سيتم الانتهاء منها جميعا مع نهاية مارس ٢٠١٩ وهي أبراج “طنطا، كفر الزيات، أبو حمص، كفر الدوار، دمنهور، سيدي جابر، محطة مصر بالإسكندرية”.

جدير بالذكر أن وزارة النقل تنفذ عددا من المشروعات الكبرى لتطوير نظم الإشارات بالخطوط الرئيسية للشبكة بإجمالي تكلفة تبلغ ١٧ مليار جنيه وتنفذ هذه المشروعات شركات عالمية ومن هذه المشروعات (خط القاهرة – الإسكندرية) بطول 208 كم، الذي تنفذه شركة تاليس، و(خط بني سويف – أسيوط) بطول 250 كم، الذي تنفذه شركة الستوم.

كما تنفذ الوزارة (خط بنها – الزقازيق – الإسماعيلية – بورسعيد) بطول 213 كم الذي تنفذه شركة سيمنز، وخط أسيوط / سوهاج / نجع حمادي بطول 180 كم الذي تنفذه شركة تاليس، وتم الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بخط طنطا – المنصورة – دمياط، وجار تدبير التمويل من صندوق الإنماء الكويتي لاختيار إحدى الشركات العالمية للتنفيذ.

وتنهي وزارة النقل حاليًا إجراءات اختيار استشاري كوري لإعداد مستندات الطرح والإشراف على التنفيذ لكهربة إشارات المسافة من نجع حمادي إلى الأقصر.

Leave a Reply